تقنيو المغرب يضربون عدة أيام متتالية ضد تجاهل الحكومة لملفهم المطلبي 

يخوض تقنيو المغرب إضرابا وطنيا، لعدة أيام متتالية، حيث انطلق منذ 12من الشهر الجاري إلى غاية 26منه، وذلك احتجاجا على تجاهل الحكومة لمطالبهم.
وشدد المجلس الوطني للهيئة الوطنية للتقنيين بالمغرب، في بيان له، أن الحكومة لا تزال مستمرة في نهج سياسة تجاهل الملف المطلبي لفئة التقنيين، رغم أنهم علقوا احتجاجتهم في وقت سابق لمنح الحكومة الفرصة للإطلاع على مطالبهم، والتي وضعت لدى كل الجهات المعنية، دون أن يتوصلوا بأي رد.
وشدد تقنيو المغرب على استنكارهم لما يتعرض له التقنيون بقطاع التعليم العالي على وجه الخصوص، نهاية الموسم السابق وبداية الموسم الاجتماعي الجديد، من مختلف أنواع الشطط والتضييق، كما استنكروا الاقتطاعات من الأجور والتضييقات والاعتداءات والعقوبات الإدارية الصادرة في حق المضربين.
وجدد تقنيو المغرب مطالبتهم الحكومة بفتح حوار جاد ومسؤول حول تعديل النظام الأساسي الخاص بهيئة التقنيين المشتركة بين الوزارات وفق مقترحات الهيئة والذي يكفل توفير الظروف الملائمة للعمل والعيش الكريم لهذه الفئة ويحصن إطارها، وإحداث درجتي تقني رئيس من الدرجة الثانية والأولى المرتبتين خارج السلم، تعطى لها الأرقام الاستدلالية المعمول بها في قانون الوظيفة العمومية عملا بمبدأ المساواة بين مكونات الوظيفة العمومية ومواكبة الترقية في الدرجات العليا لمتغيرات قانون الوظيفة العمومية أسوة بفئات أخرى.
وطالب التقنيون بحذف السلمين8 و9 بالنسبة لفئة التقنيين وإدماجهم في السلم 10 تقني الدولة أسوة بفئات أخرى، وتسوية الوضعية الإدارية والمادية لحاملي مختلف الديبلومات التقنية المنتمين للسلالم الدنيا وللتقنيين حاملي الديبلومات وشهادات العليا وإدماجهم في السلالم المناسبة، كما جاء في الملف المطلبي لهذه الفئة .


الكاتب : جلال كندالي 

  

بتاريخ : 15/01/2022

//