«تمازيغت».. تكشف عن شبكة برامجها الرمضانية

كشفت قناة “تمازيغت”، القناة الثامنة، التابعة للشركة الوطنية للإذاعة والتلفزة، مؤخرا عن شبكة برامجها التلفزيونية الرمضانية المقبلة، التي تمزج بين إنتاجات الدراما والكوميديا والثقافة و البرامج الدينية والتراثية..، التي تهتم بالدرجة الأولى بالثقافة الأمازيغية وإبراز خصوصيتها المحلية و الوطنية.
في هذا السياق ستقدم القناة خلال هذا الشهر الفضيل إنتاجات درامية متنوعة لمشاهديها، حيث ستعرض القناة ثلاثة إنتاجات درامية بفروعها اللغوية الأمازيغية الثلاثة، و يتعلق الأمر بالمسلسل الدرامي الكوميدي «بابا علي»، بتشلحيت والذي أخرجه مصطفى اشاور ولعب أدواره الرئيسة نخبة من الفنانين الذين و قعوا على تواجد جيد في المشهد الفني الامازيغي، من قبيل احمد باردواز وعبد اللطيف عاطيف ومصطفى الصغير وآخرون، ويبث كل يوم مباشرة بعد الافطار.
كما تبث القناة المسلسل الريفي «مغرضو» وهو مسلسل اجتماعي بوليسي تدور أحداثه في شمال المغرب في الوقت الحاضر، حيث المعيش اليومي مرتبط بالهجرة مما يجعل الأحداث والقصص تختلف من أسرة إلى أخرى.
ويستحضر العمل ثنائيات الخير والشّر، والحب والكراهية، والصدق والكذب، و يعرض هذا العمل الفني يوميا على قناة «تمازيغت» ابتداء من الساعة الثامنة والنصف، فيما سيكون لجمهور القناة موعد يومي أيضا مع سلسلة «صراع الذئاب» (امنغي ن ووشن)، شخص أدوار هذا العمل ألمع نجوم الدراما في الأطلس يتقدمهم احمد الصغير وسعيد ضريف واحمد عامر واخرين، شكلوا، الى جانب المخرج حميد زيان، و يقد هذا العمل كل يوم في منتصف الليل .
كما ستقدم «تمازيغت» ثلاث سلسلات من أربعة حلقات لكل واحدة، الأولى تحمل اسم «سامحيني ابنتي» (سامحي أيلي)، كل يوم ثلاثاء على الساعة العاشرة ليلا، فيما
السلسلة الثانية تحت عنوان «رحلة الكنز « و تستعرض مواقف اجتماعية، وتبث مساء كل يوم خميس على الساعة العاشرة ليلا، فيما السلسلة الثالثة المعنونة ب «العميد منصور» فتبث كل يوم أحد على الساعة العاشرة مساء.
إضافة إلى ذلك ستعرض القناة الثامنة خلال هذا الشهر الفضيل، خمسة أفلام تلفزيونية، وهي على التوالي «الحادث» للمخرج مصطفى اشاور، وفيلم «اش داني» لجواد الخوضي، وفيلم «وردة الشوك» للمخرج إلياس العربي، ثم فيلم «الوريث» للمخرج فريد الرگراگي، بالإضافة الى فيلم «الورثة « للمخرجة لطيفة احرار. وتتضمن الشبكة الرمضانية لقناة «تمازيغت» فقرة كاميرا خفية «حضي راسك»، التي تحاول الإيقاع بمجموعة من المواطنين في مقالب هزلية.
هذا، ولإضفاء أجواء فكاهية على على العرض التلفزيوني الرمضاني ستقدم القناة كلا من كبسولة «اغبال نيت»، وهي من تشخيص نخبة من نجوم الكوميديا في الأطلس، وكذلك السلسلة القصيرة «عاين باين»، بطلها زوجان لا يجمع بينهما أي قاسم مشترك، وينتج عنها خلافات واصطدامات بطعم الكوميديا الهادفة من خلال مواقف نصادفها في معيشنا اليومي.
وفي ما يتعلق ببرامج المنوعات و خاصة برامج المسابقات، انتجت « تمازيغت» أعمالا يتبارى فيها الشباب للحصول على جوائز تقديرية في شتى المجالات الإبداعية، حيث سيكون المشاهدون على موعد يومي مع برنامج «تالك وان شو» لاكتشاف المواهب في العزف والتشخيص والكوميديا، ويليه برنامج يومي اخر بعنوان «كفي سينما» يتم فيه التباري حول أجود الأفلام القصيرة لدى الشباب.
وفي الإطار نفسه ستعرض القناة، أيضا، برنامجا أسبوعيا يتعلق باختيار أفضل المنشدين في الأمداح والابتهالات،و يبث مساء كل يوم الجمعة، علاوة على برمجة فقرات دينية، من قبيل ابتهالات وأذكار رمضانية، إلى جانب برنامج لتقديم تعاليم الدين بعنوان «طريق النور»، وبرنامجا للاستفسار حول الدين وقضايا العصر.
و على مستوى السهرات تعرض القناة أسبوعيا سهرة فنية بعنوان «دارنا دارون» أو «عدنا عندكم» « يتجول» خلالها البرنامج في 90 دقيقة، في مجموعة من المناطق عبر استضافة فنانين يمثلون مختلف الإيقاعات الأمازيغية والعربية والحسانية، بهدف إبراز التنوع الثقافي واللغوي المغربي، كما
كما ستبث « تمازيغت» برنامج «صيحة الاجيال» الذي سيسلط الضوء على الخصوصية التي تمتاز بها الاهازيج الشعبية بالمغرب.
البرامج التلفزيونية الاجتماعية والتفاعلية حاضرة بدورها ضمن شبكة شهر رمضان، ويتعلق الأمر ببرنامجي «حنا معاك « و»نساء التضامن»، اللذين سيعرضان مساء كل يوم. ويصاحب هذين البرنامجين برنامج آخر يعنى بتقديم بورتريهات لوجوه بصمت تاريخ المغرب وبوتيرة يومية تحت عنوان «تمزوورا» بالغضافة إلى و «صناع التاريخ « وبرنامج «جوهر».
البرامج الثقافية والوثائقية لها مكانة ضمن هاته البرمجة الرمضانية من خلال برنامج «مدن عتيقة»، والسلسلة الوثائقية «جواهر الصحراء»، و برنامج «عايش جوال» الذي يسبر اغوار الموروث اللامادي في بوادينا وقرانا، بالإضافة إلى برنامج «فن وأصالة»، الذي سيعرض في أربع حلقات، كما أعدت القناة أسبوعيا برنامجا بعنوان «حصاد الأرض»، بالإضافة إلى برنامج بعنوان «الاستهلاك: إشباع بأي ثمن» ينبش في البدايات الأولى لثقافة الاستهلاك في المغرب.
مشاهدو «تمازيغت» سيكونون كل يوم، أيضا، على موعد مع سلسلة من الكبسولات الثقافية والبيئية والفنية، انطلاقا من برنامج «حدث في رمضان»، و برنامج «بيئتنا»، الذي يبرز المؤهلات البيئية للمغرب وكيفية الحفاظ عليها، والكبسولة التوعوية «رد بالك»، وبرنامج «صحتنا» الذي سينقلنا يعرف بماهية الأشياء المرتبطة بالإنسان.
و ستعرض القناة، كذلك، خلال رمضان برنامج «نكهات» الذي سيجوب مختلف المناطق المغربية لتذوق الأطباق المحلية، ومجموعة من البرامج القارة التي تدخل ضمن الشبكة البرامجية للقناة، والتي ستتكيف مع طقوس وطبيعة هذا الشهر الكريم، من بينها برنامج « تيفراس» والبرنامج الحواري «طريق المواطنة» والبرنامج التفاعلي «ازداي»، والبرنامج الشبابي «امنوس « والبرنامج الإخباري «عن قرب» وبرنامجي «الشأن المحلي» و»إمنادن»، بالإضافة الى المجلة البرلمانية والموعد الرياضي


الكاتب :  «الاتحاد الاشتراكي»

  

بتاريخ : 08/04/2021

//