تهديدات إرهابية تلغي تداريب منتخب تونس وتجبره على عدم مغادرة الفندق

اضطر المنتخب التونسي إلى إلغاء تدريباته مساء الأربعاء، بعد تحذيرات من السلطات الأمنية في الكاميرون التي تستضيف النسخة 33 من كأس الأمم الإفريقية لغاية السادس من فبراير.
وتلقت بعثة «نسور قرطاج» تعليمات واضحة من السلطات في مدينة ليمبي الكاميرونية، بضرورة الالتزام بالبقاء في مقر الإقامة بسبب الوضع الأمني الخطير في المدينة.
وأكدت وسائل إعلام محلية، سماع دوي إطلاق نار بمدينة بويا التي تقع في جنوب غرب الكاميرون، والتي تستضيف منافسات المجموعة السادسة التي تضم منتخبات تونس ومالي وموريتانيا وغامبيا. وبناء على التحذيرات ألغى منتخب تونس حصة إزالة الإرهاق التي تعود على إجرائها بعد كل مباراة.
يذكر أن جماعة انفصالية في مدينة ليمبي، هددت قبل انطلاق كاس أمم إفريقيا، بأنها ستقوم بعمليات إرهابية ضد منتخبات المجموعة السادسة التي تقيم في ذات المدينة.
وقال قائد في جماعة مسلحة ومحام حقوقي يوم الأربعاء، إن متمردين انفصاليين قتلوا جندياً خلال هجوم على مدينة بويا.
وخسرت تونس 0 – 1 من مالي بعد نهاية فوضوية، إذ أطلق الحكم صفارة النهاية مرتين قبل اكتمال الوقت الأصلي وسط اعتراضات تونسية.


بتاريخ : 14/01/2022

//