جديد الكتب : «البناء المعرفي للسياسة عند أفلاطون ومكانة المرأة فيه» البحث عن الحقيقة الإنسانية الغائبة في نصوص المفكرين

صدر عن دار فضاءات للنشر والتوزيع كتاب جديد للمفكرة الجزائرية خديجة زتيلي بعنوان «البناء المعرفي للسياسة عند أفلاطون ومكانة المرأة فيه « للمفكرة الجزائرية خديجة زتيلي.
يتناول كتاب « البناء المعرفي للسياسة عند أفلاطون ومكانة المرأة فيه « الذي يقع في 142 صفحة من القطع الكبير ، فلسفة أفلاطون في موضوعات ثلاثة مهمة هي المعرفة ، والسياسة ، والمرأة ، ويتقصى حولها الحقائق والرؤى الأفلاطونية، انطلاقا من سؤال رئيسي هو : هل ثمة بالفعل علاقة بين النظرية المعرفية لأفلاطون والنظرية السياسية له؟ كيف يتواءم الاثنان وينسجمان رغم الاختلاف الواضح في مجاليهما؟ وهل يمكن بالفعل مجاراة الرأي القائل إن آراء أفلاطون في السياسة تجد تبريراتها، وتكتسب مشروعيتها من البناء المنطقي للأطروحات المعرفية وللتصورات النظرية للفيلسوف. وإننا بالنتيجة سنصل إلى حقيقة مفادها وجود «تواز» بين السياسي والمعرفي في فلسفة الرجل.
ترى الباحثة والأكاديمية الجزائرية الدكتورة خديجة زتيلي، أن المرأة حاضرة بالكتابات الكلاسيكية بوجه عام، وفي أعمال الفلاسفة بوجه خاص، ما يثير نقاشًا وجدلاً واسعًا لا يهدأ في الثقافة المعاصرة.
وتوضح زتيلي، في مقدمة كتابها أن جملة من البحوث والدراسات الأكاديمية، في مجالات شتى من الفكر والمعرفة، تصدت إلى نصوص المفكرين والفلاسفة الكلاسيكيين، في محاولة منها لتقصي الحقيقة الإنسانية الغائبة في هذه النصوص -التي تعد ذكورية بامتياز- وفحص شكل تعاطي القدماء مع موضوع مكانة المرأة السياسية والاجتماعية والفكرية في المنظومة الاجتماعية القديمة.
وتقول زتيلي إن استدعاء النصوص القديمة وفحصها باتا مسألة علمية ملحة، لكونها شوّهت بعض الحقائق، ولم تُمِط اللثام عن كثير من القضايا المطروحة في عصرها.


بتاريخ : 21/10/2020

//