حركة الممرضين تتهم الوزارة بالتكتم عن عدد المصابين بكورونا وسط الأطر الصحية وتحتج الشهر المقبل

 

 

انتقدت حركة الممرضين وتقنيي الصحة بالمغرب ، وزارة الصحة ،واتهمتها بكونها تتكتم عن الأرقام الحقيقية في صفوف الأطر الصحية الذين أصيبوا بفيروس كورونا ، في الوقت الذي توفي بسبب الوباء أزيد من 10 ممرضين.
وكشفت حركة الممرضين وتقنيي الصحة بالمغرب في بلاغ لها، أن حوالي ألف إصابة بفيروس كورونا سجلت في صفوف هذه الفئة ، بزيادة أكثر من 200 إصابة خلال الأسبوعين الماضيين.
وأكدت الحركة، أنه في الوقت الذي حضي فيه موظفون في قطاعات أخرى بتحفيزات مادية ومعنوية تقديرا لجهودهم خلال الجائحة، لم ينل الممرضون الموجودون في الخطوط الأولى للمواجهة سوى الوعود الكاذبة والاقتطاعات التعسفية والحرمان من العطل، دون تفعيل أي تعويض منصف وعادل على الأخطار المهنية.
ولم يفت الحركةتحذير وزارة الصحة من تقزيم ملفها المطلبي، منبهة إلى أنها لا تزال تراعي في احتجاجها الظرف الطارئ الذي تمر منه البلاد بتعليق جميع الإضرابات منذ بداية الجائحة، في حين أن استمرار تجاهل الوزارة يزيد من تعميق الأزمة.
أمام هذا الوضع، دعت الحركة إلى تنفيذ وقفة احتجاجية وطنية أمام مقر الوزارة الوصية بالرباط يوم السبت 14نونبر المقبل، داعية كل الأطر للانخراط فيها،مشددة على أن الإضراب عن العمل المرتقب في القادم من الأيام، سيعري جليا ما غطاه الممرض خلال الجائحة وخلال عقود من التضحيات والتنكر الوزاري والحكومي المجحف.


الكاتب : جلال كندالي

  

بتاريخ : 28/10/2020

//