حضور مغربي.. في مهرجان شانغهاي السينمائي الدولي

اختتمت الدورة الثالثة والعشرون من مهرجان شانغهاي السينمائي الدولي، المهرجان السينمائي الدولي الوحيد من فئة أ فى الصين، يوم 2 غشت الحالي، بعد 9 أيام من فعالياته.
وخلال المهرجان، تم عرض أكثر من 320 فيلما صينيا وأجنبيا في 29 دار سينما بشانغهاي. وقد جذبت ثلاثة أفلام عربية اهتماما كبيرا من قبل المشاهدين، وهى « آدم « و» المرشحة المثالية « و» أبو ليلى»، وهي الأفلام التي تمت تزكيتها قبل بداية المهرجان.
يُذكر أن الفيلم المغربي «آدم» ، الذي صدر في عام 2019 هو عمل المخرجة مريم توزاني. يتناول الفيلم قضيّة الأمهات العازِبات في المغرب كما يتطرّقُ لوضعِ المرأة بشكل عام؛ أما «المرشحة المثالية»، فهو فيلم درامي سعودي صدر في 2019 للمخرجة هيفاء المنصور. ويتناول الفيلم قصة طبيبة سعودية شابة تسعى لتغيير نمط التفكير المتحفظ في مجتمعها ويحاول استعراض العقبات التي تواجه امرأة تترشح لمنصب محلي بسبب التمييز على أساس الجنس؛ و» أبو ليلى»، هو فيلم روائي طويل جزائري، من إخراج الجزائري أمين سيدي بومدين. ويحكي الفيلم قصة سنوات العشرية السوداء في الجزائر. وهي حرب خاضتها الدولة الجزائرية ضد الجماعات المسلحة في التسعينات وخلفت عددا كبيرا من الضحايا. ويتتبع الفيلم قصة شابين هما (سمير) و(لطفي) يعمدان إلى مطاردة إرهابي اسمه (أبو ليلى) عبر الصحراء.


بتاريخ : 05/08/2020

//