دفاعا عن مطالبهم وبعد توقفهم عن الاحتجاج : الموظفون حاملو الشهادات بمكتب التكوين المهني وإنعاش الشغل يضربون ويعتصمون

قررت التنسيقية الوطنية المستقلة للموظفين حاملي الشهادات غير المحتسبة بمكتب التكوين المهني وإنعاش الشغل، خوض إضراب عن العمل مرفوقا باعتصام أمام مبنى الإدارة العامة بسيدي معروف لمدة يومين (26 و27 يوليوز 2021) قابلة للتمديد.
وكشفت هذه الفئة، أنه ورغم التوقف عن الاحتجاج انخراطا في جهود مواجهة الجائحة، إلا أن الظلم هو نفسه والحيف هو نفسه، والتماطل الإداري هو نفسه، كما أن شروط النضال هي نفسها، إذ ورغم هذه المدة إلا أن إدارة مكتب التكوين المهني وإنعاش الشغل لم تبد أي استعداد لحل هذا الملف الذي عمر طويلا.
وأكدت التنسيقية أن هذا الملف عرف طريق الحل بقطاعات عديدة، مما يفند تعليلات الإدارة وأعذارها الواهية، كما أن هذا التباين بين القطاعات، يؤكد أن المشكل يكمن في الإرادة، والرغبة في الحل عند الإدارة، وليس في وزارة المالية أو الحكومة كما تروج إدارة سيدي معروف.
وأوضحت التنسيقية أنها لن تقبل إلا بالترتيب الكامل وبأثر رجعي أسوة بباقي القطاعات، وأن كل محاولات الهروب إلى الأمام، والاستنزاف، والتمطيط، والتيئيس، لن تتعب الموظفين لأنهم أصحاب حق، ووقودهم هو الإحساس بالميز العنصري، والغبن، والظلم، معلنين أنهم لن يتراجعوا حتى يحققوا مطلبهم العادل والمشروع، ودعت التنسيقية الإدارة استحضار المصلحة العليا للقطاع، وتغليب الحكمة عوض منطق شد الحبل والعقاب.
ورأت التنسيقية أن عودتها للنضال الميداني هو رد فعل طبيعي للتجاهل الذي مورس في حقها بعدما قطعت أشواطا هامة من المفاوضات وتلقت العديد من الوعود التي للأسف لم تعرف طريق التنفيذ.


الكاتب : جلال كندالي 

  

بتاريخ : 06/07/2021

//