رئيس مجلس النواب يترأس حفل تنصيب أعضاء لجنة التحكيم الخاصة بالجائزة الوطنية للدراسات والأبحاث حول العمل البرلماني

ترأس الحبيب المالكي، رئيس مجلس النواب، يوم الثلاثاء 11 ماي 2021، حفل تنصيب أعضاء لجنة التحكيم الخاصة بالجائزة الوطنية للدراسات والأبحاث حول العمل البرلماني.

وفي كلمته بالمناسبة، أوضح رئيس مجلس النواب أن إطلاق الجائزة يدخل في إطار تفعيل مقتضيات النظام الداخلي لمجلس النواب، وتفعيلا لمضامين الاتفاقية الإطار للشراكة والتعاون العلمي المبرمة بين مجلس النواب من جهة، ووزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي والوزارة المنتدبة لدى وزير التربية الوطنية المكلفة بالتعليم العالي والبحث العلمي والجامعات العمومية من جهة ثانية.

وسجل المالكي أن هذه المبادرة تمثل تعبيرا صادقا عن إرادة مجلس النواب في مأسسة التعاون العلمي الأكاديمي مع الجامعات العمومية باعتبارها مركزا لإنتاج وتطوير العلم والفكر والمعرفة، وتعكس انفتاح المجلس على محيطه المجتمعي بمختلف تعبيراته وفي مقدمته المحيط العلمي والأكاديمي، وذلك بالنظر لما للعلم والمعرفة من دور في تحقيق التقدم والتنمية.

وأكد رئيس مجلس النواب أن الغاية من إطلاق الجائزة الوطنية للدراسات والأبحاث حول العمل البرلماني هو تثمين الأبحاث العلمية المتميزة سواء كانت عبارة عن كتاب منشور أو أطروحة جامعية لنيل شهادة الدكتوراه، وتشجيع الباحثين خصوصا منهم الشباب على المزيد من الاجتهاد لتتبع ودراسة وتحليل كل ما له علاقة بالنظام الدستوري والسياسي ببلدنا وبمسار التنمية السياسية والديمقراطية، “وهذا من شأنه ربط البحث العلمي بالواقع المجتمعي، وهو ما سيجعل من الأبحاث والدراسات العلمية المتخصصة في مجال العمل البرلماني مرجعا أساسيا يمكن الرجوع إليه من قبل كافة مكونات المجلس ومجموع الفاعلين والمهتمين”.

ودعا المالكي إلى تطوير البحث العلمي في مجال العمل البرلماني من خلال العمل على تنويع مجالات وأشكال التعاون بين مجلس النواب والجامعات العمومية، ولا سيما بإحداث خلايا للتفكير والاستشارة في القضايا ذات الصلة بالمجال التشريعي، وتعزيز وتقوية البحث الجامعي في مجال الشأن البرلماني والديمقراطية عبر إحداث تخصصات في سلك الماستر، وتأسيس مختبرات ومراكز وفرق أبحاث متخصصة حول القانون البرلماني.

من جهتهم، أشاد أعضاء لجنة التحكيم الخاصة بالجائزة الوطنية للدراسات والأبحاث حول العمل البرلماني بمبادرة إحداث الجائزة، وقال محمد أشركي رئيس اللجنة “هذا يدل على انفتاح مجلس النواب على محيطه، ويعزز مكانة المؤسسة التشريعية كفضاء للنقاش العمومي والمجتمعي”.

وأعرب أعضاء لجنة التحكيم عن ثقتهم في أن هذه المبادرة ستشجع على بروز جيل جديد من الباحثين في المجال البرلماني، وستعطي دفعة جديدة للبحث العلمي، مع تأكيدهم على أهمية إعطاء “القانون البرلماني” الأهمية التي يستحق على المستوى الأكاديمي.

وتتكون لجنة تحكيم الجائزة من:

محمد أشركي، رئيس اللجنة، أستاذ جامعي، رئيس سابق للمجلس الدستوري.

فريد الباشا، أستاذ جامعي، عميد كلية الحقوق أكدال بالرباط.

أمينة المسعودي، أستاذة جامعية، عضو سابقة باللجنة الاستشارية للجهوية واللجنة الاستشارية لمراجعة الدستور.

عبد الإله العبدي، أستاذ جامعي، رئيس سابق لشعبة القانون العام والعلوم السياسية بكلية الحقوق أكدال بالرباط ونائب رئيس الجمعية المغربية للقانون الدستوري.

رشيد المدور، أستاذ جامعي، عضو سابق بالمجلس الدستوري وبرلماني سابق.


بتاريخ : 17/05/2021

//