رحيل كاريكاتوريست «المحرر» سي إبراهيم لمهادي

 

انتقل إلى عفو لله، صباح أمس الأربعاء، بإحدى مصحات الدار البيضاء، بعد معاناة مع المرض، الفنان الكاريكاتوري المغربي سي إبراهيم لمهادي، عن عمر يناهز 79 سنة.
ويعتبر رحمه لله من أول فناني الكاريكاتور بالمغرب، الذي اشتغل بيومية «المحرر» في السبعينات، وكانت رسوماته مثار الكثير من ردود الفعل العنيفة من قبل سلطة الرقابة حينها، كونها كانت مزعجة لها، بسبب انتصارها دائما لفضح خروقات حقوق الإنسان بالمغرب.
سي إبراهيم لمهادي، الخلوق والهادئ، كان صموتا جدا رحمه لله، لكن كلامه من خلال رسوماته كان يزعج الكثيرين على مستويات مختلفة من المسؤولين بالمغرب حينذاك. وظلت رسوماته مقالات مستقلة قائمة الذات، ما جعلها تستحق النشر في الكثير من المرات بصدر الصفحة الأولى ليومية «المحرر» المحظورة بقرار إداري تحكمي منذ 20 يونيو 1981.
رحم لله سي لمهادي وأسكنه فسيح جنانه، وصادق العزاء باسم كل العائلة الاتحادية، وباسم المكتب السياسي لحزب الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية وباسم مؤسسة «الاتحاد بريس» من إدارة ومحررين وإداريين وتقنيين، إلى عائلته الكريمة وكل أقاربه وأصهاره.


بتاريخ : 25/11/2021

//