رفض تدبير الامتحانات المهنية في مجلس مدينة الرباط

رفض التنسيق النقابي “الطريقة التي يدبر بها مجلس المدينة عملية امتحانات الكفاءة المهنية اعتمادا على الحزبية الضيقة والمحسوبية.”
وأوضح التنسيق النقابي الخماسي المكون من النقابات(CGT, FDT,CDT, UMT, UGTM) المجتمع بالرباط بتاريخ 26 فبراير 2021 وبعد تدارسه ل” وضعية التخبط والعشوائية التي تعيشها جماعة الرباط في الإعداد لامتحانات الكفاءة المهنية، وبعد الوقوف على العديد من الخروقات والتراجعات الخطيرة في مسار الامتحانات والتي تكرس ما تم التنديد به سابقا في العديد من البيانات التي لم تزد رئيس الجماعة إلا إصرارا على تجاهل الشركاء الاجتماعيين والإمعان في الغطرسة الشيء الذي اتضح جليا صباح يوم 26 فبراير 2021 حيت أعطى تعليماته لمريديه باستقبال نقابة العدالة والتنمية والامتناع عن استقبال التنسيق الخماسي في سابقة خطيرة لم تحدث منذ العمل بنظام وحدة المدينة”.
وعبر التنسيق النقابي الخماسي بمجلس مدينة الرباط ، في بلاغ له توصلت جريدة “الاتحاد الاشتراكي” بنسخة منه، عن تنديده وشجبه لـ “الممارسات الطائشة لرئيس المجلس ومعاونيه (المدير العام للمصالح ورئيس قسم الموارد البشرية ورئيس مصلحة الموظفين…) في تهميش التنسيق النقابي كشريك استراتيجي في كل المحطات التي تهم المسارات الإدارية”.
وفي ذات السياق، استنكر التنسيق النقابي المكون من النقابات، “تغييب الإطارات النقابية عن تنظيم امتحانات الكفاءة المهنية كما جرت العادة لمدة 11 سنة و هو عنوان عريض عن إرادة مبيتة للتلاعب بنتائج الامتحانات واستغلالها لأغراض سياسية حزبية رخيصة كما يتداول ذلك أغلب موظفي الجماعة .”
ونبه في نفس الوقت إلى خطورة غياب أدنى شروط إجراء امتحانات الكفاءة المهنية (غياب التدابير الصحية، انعدام وسائل التعقيم والوسائل اللوجيستيكية والوسائل المادية والبشرية… كما حمل سلطات الولاية المسؤولية في ما ستؤول إليه الأمور”.
وبالموازنة مع ذلك، استغرب التنسيق النقابي” تعيين رئيس قسم الموارد البشرية على رأس لجنة الامتحان، وهو الفاقد لأي تجربة سابقة في تنظيم الاختبارات في الوقت الذي يتواجد فيه أطر راكمت من التجربة ما يؤهلها لتحمل هذه المسؤولية ومنهم من ترأس لجنة الامتحانات سنتين متتاليتين مما يطرح العديد من علامات الاستفهام”.


الكاتب : عبد الحق الريحاني

  

بتاريخ : 03/03/2021

//