شغب قبل مباراة الجيش الملكي ضد الرجاء

عاد الشغب والتصرفات البلطجية إلى رياضة كرة القدم الوطنية من جديد، والتي كان مسرحا لها،محيط فندق إقامة فريق الرجاء الرياضي بمدينة الرباط، بعد الاعتداء على حافلته من طرف مجهولين.

ويظهر أن هذا الاعتداء الشنيع على حافلة فريق الرجاء الرياضي، كان مع سبق الإصرار والترصد،ذلك أن من قام بالهجوم على الحافلة أحضر الصباغة التي تم نثرها بشكل عشوائي على الحافلة،وعلى زجاجها الأمامي، الشيء الذي جعل استعمالها لنقل اللاعبين إلى ملعب المجمع الرياضي الأمير مولاي عبد الله غير آمن.

وعلمت جريدة “الاتحاد الإشتراكي” أن المصالح الأمنية المختصة بمدينة الرباط، فتحت تحقيقا في هذا الحادث غير المسبوق من حيث طريقة تنفيذه ، والذي يسيء إلى كرة القدم المغربية بصفة خاصة، والرياضة بصفة عامة، وستعتمد التحقيقات على كاميرات المراقبة المثبتة بمحيط الفندق وكل الكاميرات الموجودة في الشارع.وجاء ذلك بعد الشكاية التي تقدمت بها إدارة فريق الرجاء.

 


الكاتب : عبد المجيد النبسي

  

بتاريخ : 07/05/2021

//