«شيفورة».. فيلم جديد لمهدي عيوش

مهدي عيوش، المخرج، هو حاليا بصدد وضع اللمسات الأخيرة على فيلمه السينمائي القصير الجديد «شيفورة» (أو السائقة) الذي أشرف على تصويره بفضاءات الدار البيضاء مدير التصوير الشاب علي بنجلون وشخص أدواره الرئيسية سعد موفق و مها البخاري وآخرون.
يعتبر هذا الفيلم الجديد امتدادا لفيلمه السابق «ألو بسي» (2020)، الذي تعرض فيه للعنف الممارس على المرأة  في الأوساط الاجتماعية الراقية، وذلك من حيث اهتمامه بمشاكل حواء داخل مجتمع محافظ ينظر لهذه الأخيرة نظرة دونية.
يتناول فيلم « شيفورة «، وهو إنتاج مغربي – نرويجي مشترك، من تأليف وإخراج مهدي عيوش، حكاية سائقة حافلة مغربية تعاني من نظرة المجتمع  الذكورية تجاهها اعتبارا لكون المهنة التي تزاولها هي حكر على الرجال و لا يحق للمرأة بسبب قصورها، وفقا لبعض التصورات السائدة، أن تقترب منها.
تجدر الإشارة إلى أن مهدي عيوش، المزداد بفاس سنة 1990، قد غادر مسقط رأسه في سن الثامنة عشر ليتابع دراساته الجامعية بكلية الطب بمدينة خاركوف الأوكرانية. وقد أنهى منذ مدة قصيرة دراسته الطبية وينوي الاشتغال بالدار البيضاء في مجال تخصصه كطبيب كلي، إلى جانب عشقه الكبير للفنون وعلى رأسها السينما وممارسته للتشخيص والكتابة والإخراج والإنتاج في مجالات السينما والسمعي البصري، وذلك بعد العودة إلى المغرب عندما ترفع الحواجز التي فرضتها جائحة كورونا.
كما تجدر الإشارة، أيضا، إلى أن الطبيب والمخرج مهدي عيوش حاصل، أيضا، على ديبلوم في الإخراج من أكاديمية الفنون البصرية بخاركوف سنة 2017.
من آخر أعماله، كممثل وكاتب سيناريو ومساهم في الإنتاج، الفيلم السينمائي القصير «لقاء مع الروح» (2021 )، الذي يعتبر باكورة أعمال زوجته كوثر بنجلون كمخرجة سينمائية. و قد شارك هذا الفيلم مؤخرا في مسابقة الدورة 11 لمهرجان مكناس الدولي لسينما الشباب (من 25 إلى 29 ماي 2021)، وفاز بالجائزة الكبرى لهذا المهرجان المتخصص في الأفلام القصيرة.


بتاريخ : 12/06/2021

//