ضربة موجعة من اللجنة التأديبية إلى مولودية وجدة

عاقبت اللجنة المركزية للتأديب فريق مولودية وجدة على خلفية الأحداث التي رافقت مباراته الأخيرة أمام نهضة بركان، برسم الدورة 20 من الدوري الاحترافي.
وهكذا قررت إيقاف إدريس أوراوي، نائب رئيس مولودية وجدة، لأربع مباريات نافذة مع تغريمه مبلغ 6000 درهما، بعد طرده في ديربي الشرق، كما أوقفت برنار ميشيل كازوني، مدرب الفريق، لمباراة واحدة نافذة مع تغريمه مبلغ 4000 درهما بعدما تلقى البطاقة الحمراء في هذا اللقاء، فيما عاقبت اللاعب آدم النفاتي بالإيقاف لثلاث مباريات، واحدة منها موقوفة التنفيذ مع تغريمه مبلغ 3000 درهما، على خلفية تلقيه البطاقة الحمراء.
وبالإضافة إلى هذه التوقيفات، قضت اللجنة بتغريم الفريق الوجدي مبلغ 2000 درهم، لحصوله على 4 إنذارات و3 حالات طرد.
وبالنسبة لبطولة القسم الثاني، عاقبت اللجنة محمد زيدين، المعد البدني لأولمبيك الدشيرة، بالإيقاف لمباراة واحدة مع تغريمه مبلغ 3000 درهما، بعد طرده في مباراة فريقه أمام اتحاد تواركة، عن الدورة 25 من الدوري.
وأوقفت أيضا ياسين الزرع، لاعب وداد فاس، لمباراتين واحدة منهما موقوفة التنفيذ بعد طرده أمام وداد تمارة، الذي سيفتقد هو الآخر لاعبه المهدي المصياف، لمباراتين، واحدة منهما موقوفة التنفيذ، بعد تلقيه البطاقة الحمراء في هذه المواجهة.
كما غرمت فرق وداد فاس ووداد تمارة وأولمبيك الدشيرة وشباب بنجرير مبلغ 1500 درهم، بسبب تراكم البطاقات الصفراء والحمراء.


بتاريخ : 10/06/2021

//