طاليب مستاء من تصريحات مساعده السابق داخل الجيش الملكي

وجه عبد الرحيم طاليب، المدرب السابق لفريق الجيش الملكي، انتقادا كبيرا لمساعده السابق داخل الفريق العسكري، عادل السراج، الذي حافظ علة منصبه تحت قيادة المدرب البلجيكي سفين فاندنبروك.
وأبدى طاليب في حوار خص به «راديو مارس، أول أمس الثلاثاء، أسفه لما صدر عن عادل السراج، الذي لم يرد بنظره الجميل، « لأنني أنا من جلبه ومنحت له فرصة الاشتغال إلى جانبي داخل الجيش الملكي، لكنه بعد رحيلي قال إن الفريق تحسن وأني لم أعد قادرا على تقديم الإضافة».
وأضاف طاليب أن مساعده السابق لم يكتفي بهذا فقط، بل «وصف الأجواء بعد مغادرتي وحلول البلجيكي فاندنبروك مكاني بالعائلية، وهنا لم يقل الحقيقة كاملة، لأني صاحب فضل عليه، والنتائج الحالية هي ثمرة عملي داخل النادي خلال الفترة السابقة».
وأشار طاليب إلى أن المجموعة الحالية التي تسجل جيدة «أنا من قام بتحضيرها وتجهيزها، فهي كانت تحتاج لبعض الوقت لا غير، والسراج الذي يدعي أنه يتمتع بصلاحيات واسعة مع المدرب الجديد، لم يشر للصلاحيات التي منحتها له حين كان إلى جانبي، وما قاله في حقي آلمني كثيرا.»
ويقدم الفريق العسكري حاليا نتائج جيدة، حيث ارتقى الفريق إلى مراتب متقدمة، وارتفعت حظوظه في المنافسة بقوة على لقب الدوري الاحترافي، في حال استمر نسق أدائه المتصاعد.
وحل المدرب البلجيكي، ستيفن فاندنبروك، خلفا للمدرب عبد الرحيم طاليب، وقاد الفريق إلى تحقيق ثلاثة انتصارات وتعادلين، الشيء الذي جعل الفريق العسكري، يتقدم في الترتيب للمركز الثالث بـ 16 نقطة.
ويراهن الفريق العسكري رفقة مدربه الحالي على إنهاء الموسم في مرتبة متقدمة، تخول له حق المشاركة الخارجية، علما بان فئة كبيرة من المناصرين تطالب الإدارة برفع سقف التطلعات إلى التتويج بلقب الدوري، الغائب عن خزانة الفريق لأكثر من عشر سنوات.
ويأمل الجيش الملكي أيضا المنافسة بقوة على لقب كأس العرش، حيث سيواجه الرجاء البيضاوي في الدور ربع النهائي.


بتاريخ : 08/04/2021

//