عملية التسجيل القبلي بالأكاديميات الجهوية للتربية والتكوين تهم جميع المترشحين بمن فيهم الأشخاص في وضعية إعاقة

شددت وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي – قطاع التربية الوطنية – أن عملية التسجيل القبلي تهم جميع المترشحين الراغبين في اجتياز إحدى مباريات التوظيف التي ستنظمها الأكاديميات الجهوية للتربية والتكوين بمن فيهم الأشخاص في وضعية إعاقة حيث لم تتم الإشارة في البلاغ الصادر في هذا الشأن لما يفيد عكس ذلك.
وأوضحت الوزارة، في بلاغ لها الثلاثاء على إثر ما تم تداوله بخصوص مشاركة الأشخاص في وضعية إعاقة في مباريات التوظيف المزمع تنظيمها من طرف الأكاديميات الجهوية للتربية والتكوين، أنه يمكن للمترشحين الموجودين في وضعية إعاقة إيداع ترشيحاتهم عند الإعلان عن تنظيم هذه المباريات، والذي سيحدد أجل 15 يوما من أجل تقديم المعنيين بالأمر لطلباتهم في حالة توفرهم على الشروط النظامية المطلوبة.
وذكر المصدر ذاته أن الأكاديميات الجهوية للتربية والتكوين دأبت عند إعلانها عن مباريات توظيف أطرها على الأخذ بعين الاعتبار المقتضيات التنظيمية الجاري بها العمل في مجال المناصب المحتفظ بها للأشخاص في وضعية إعاقة ولا سيما تلك الواردة في المرسوم رقم 2.97.218 بتاريخ 19 ديسمبر 1997 بتطبيق القانون رقم 05.81 المتعلق بالرعاية الاجتماعية للمكفوفين وضعاف البصر والقانون رقم 07.92 المتعلق بالرعاية الاجتماعية للأشخاص المعاقين .
وخلص البلاغ إلى أن الوزارة تؤكد على حرصها الدائم على ضمان الانصاف وتكافؤ الفرص بين جميع المترشحات والمترشحين وعلى احترام النصوص التشريعية والتنظيمية الجاري بها العمل.


بتاريخ : 29/10/2020

//