عين الشق .. دعم مشاريع 13 سجينا سابقا لتسهيل اندماجهم داخل المجتمع

تنزيلا لبرامج المبادرة الوطنية للتنمية البشرية بتراب عمالة مقاطعة عين الشق بالدارالبيضاء، الهادفة إلى تيسير الاندماج الاجتماعي والاقتصادي للفئات الاجتماعية الهشة وتحسين الدخل الفردي للأشخاص المفرج عنهم، وتفعيلا لاتفاقية الشراكة المبرمة بين اللجنة الاقليمية للمبادرة الوطنية، ومؤسسة محمد السادس لإعادة إدماج السجناء، وفي ظل الاحترام التام للاجراءات الاحترازية للحد من انتشار جائحة كورونا، أشرف عامل عمالة مقاطعة عين الشق، منير حمو، بحضور المنسقةالجهوية لمؤسسة محمد السادس لإعادة إدماج السجناء، والكاتب العام للعمالة، على عملية تسليم معدات ولوازم خاصة بمشاريع فردية مدرة للدخل لفائدة 13 مستفيدا و مستفيدة .
وتتوزع هذه المشاريع على : ثلاثة مشاريع تخص دراجات نارية ثلاثية العجلات مخصصة لنقل السمك – مشروعين مخصصين للغسل والتنظيف – مشروعين لنجارة الألومنيوم – مشروع لإعداد وبيع الخبز – مشروع للحلاقة – مشروع لإصلاح السيارات – مشروع للمأكولات الخفيفة (سناك) – مشروع لإصلاح الأجهزة الكهربائية والمنزلية – مشروع عبارة عن دراجة ثلاثية العجلات للتنقل ومعدات تستغل في إصلاح الكهرباء.
وحسب الجهة المشرفة على العملية، فإن «الغاية من دعم أصحاب هذه المشاريع هي تيسير إدماج السجناء السابقين وتوفير فرص لضمان دخل مالي قار يحفظ كرامتهم ، وبالتالي مساعدتهم على تحقيق ذواتهم وتمكينهم من سبل النجاح وتسهيل الادماج السوسيو الاقتصادي والاجتماعي، بعيدا عن كل ما من شأنه التشويش على انطلاقتهم الجديدة داخل المجتمع».


الكاتب : محمد تامر

  

بتاريخ : 20/01/2021

//