فدراليو الصحة يدعون لحماية سلامة مهنيي القطاع

أكدت النقابة الوطنية للصحة العمومية العضو المؤسس للفيدرالية الديمقراطية للشغل، على أهمية توفير السلامة لمهنيي الصحة أثناء مزاولتهم لمهامهم، وذلك بمناسبة تخليدها لفعاليات اليوم العالمي لسلامة المرضى، مشددة على أن هذا الحدث يشكل مناسبة لكل الفاعلين في المنظومة الصحية بالمغرب لتسليط الضوء وايلاء الأهمية الكبرى لسلامة المرضى والمهنيين الصحيين على قدم المساواة.
وأكد فدراليو الصحة على أن الحدث العالمي يشكل كذلك فرصة للتذكير بالأهمية البالغة التي يكتسيها إذكاء الوعي بضرورة توفير السلامة للعاملين الصحيين وصلتها بسلامة المرضى، عبر إشراك جميع الفاعلين بالقطاع، واعتماد استراتيجيات متعددة الوسائط لتحسين سلامة مهنيي الصحة و المرضى على حد سواء، وتنفيذ إجراءات عاجلة ومستدامة للاعتراف بسلامتهم كأولوية لضمان سلامة المرضى والاستثمار في هذا الصدد، مع ما يتضمنه ذلك من التقدير الواجب لتفاني العاملين الصحيين وعملهم الدؤوب، خاصة في السياق الحالي لمكافحة مرض كوفيد-19.
وشددت النقابة الوطنية للصحة العمومية، العضو المؤسس للفيدرالية الديمقراطية للشغل، على حجم التحديات الهائلة التي تواجهها الأطر الصحية بكل فئاتها المتواجدة في الصفوف الأمامية لمواجهة وباء كوفيد 19، التي تقوم بواجبها في أوساط مرهقة، خاصة مع تفاقم المخاطر المحدقة بسلامتها، كإصابة المهنيين بالعدوى، وبالتالي إسهامهم في تفشي الوباء بمرافق الرعاية الصحية نتيجة محدودية معدات الحماية والنقص في تدابير الوقاية من عدوى الوباء، ودفعهم إلى ارتكاب أخطاء يمكن أن تلحق الضرر بالمرضى وبهم عبر تناوب فترات العمل وقلة فترات الراحة وضعف تغطية الموارد البشرية من مقدمي العلاجات، أمام التزايد المهول في ضغط العمل والطلب على العلاجات، بالإضافة إلى منع الأطر الصحية من الاستفادة من الرخص الإدارية وانعدام شروط التحفيز والاعتراف الجدي والعملي من قبل المسؤولين عن القطاع بحجم تضحياتهم والتفافهم على مطالبهم المشروعة، و ما يشكله الأمر من ارتفاع للمخاطر للإصابة بالأمراض بصفة عامة، وبفيروس كورونا بشكل خاص، وكذا تعرضهم المستمر لممارسات العنف والحوادث و الاعتداءات والوفاة.
ودعت النقابة الوطنية للصحة العمومية وزارة الصحة للعمل على حماية العاملين بالقطاع الصحي وتوفير الموارد البشرية الكافية وكل متطلبات العمل وأدوات الحماية الضرورية، والعمل على إدراج الإصابة بفيروس كورونا المستجد ضمن الأمراض المهنية، وإقرار التحفيزات المستحقة والمنصفة عن التصدي للوباء بشكل مستعجل.


الكاتب : وحيد مبارك

  

بتاريخ : 18/09/2020

//