فوزي لقجع دعا خلاله إلى تفعيل العمل المؤسساتي .. الجمع العام لجامعة كرة القدم يصادق على تعديل مواد النظام الأساسي

عقدت الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم، مساء أول أمس الأربعاء، بمركب محمد السادس لكرة القدم بالمعمورة في سلا،جمعها العام العادي، و الذي تميز بالمصادقة على تعديل مواد النظام الأساسي للجامعة.
و أفاد بلاغ للجامعة نشرته على موقعها الرسمي أنه بعد قراءة التقريرين الأدبي والمالي، ومناقشتهما، تمت المصادقة عليهما بالإجماع ، مضيفا أنه إثر ذلك، صادق الجمع العام على تعديل مواد النظام الأساسي للجامعة الملكية المغربية لكرة القدم.
كما صادق الجمع العام ،يضيف المصدر ذاته، على تعديل عدد من الأنظمة همت بالخصوص قانون اللاعب،و نظام المنافسات،و النظام التأديبي،و نظام الغرفة الوطنية لفض النزاعات.
و في كلمة بالمناسبة، أكد رئيس الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم فوزي لقجع، أن النهوض بكرة القدم الوطنية رهين بالحكامة الجيدة وتفعيل العمل المؤسساتي وتعديل بعض القوانين ومواصلة الإصلاحات فضلا عن تطوير المنظومة الكروية عبر تكوين علمي .
وأبرز لقجع أن التحدي الذي ينتظر الكرة المغربية على المدى القريب، بعد التأهل لنهائيات كاس إفريقيا للأمم التي ستجرى بالكاميرون، يبقى التأهل إلى نهائيات كأس العالم التي ستجرى بقطر العام المقبل، علاوة على تطوير كرة القدم النسوية.
وكان لقجع قد استهل كلمته بشكر جميع الفعاليات التي ساهمت في إنجاح استئناف الموسم الكروي الماضي وبداية الموسم الكروي الجاري بسبب تفشي وباء فيروس كورونا، مشيرا إلى أن مجهودات جبارة تم القيام بها بخصوص ذلك.
وأكد فوزي لقجع على ضرورة دخول جيل جديد من الإصلاحات الهيكلية، خصوصا في الشق المؤسساتي، موضحا أن إخراج هياكل الشركات الرياضية إلى الوجود، ابتداء من شهر يوليوز، بات أمرا ضروريا، لتجاوز مجموعة من الاختلالات التي تعيق سير كرة القدم الوطنية نحو التطور.
وأضاف لقجع أن الإصلاح المؤسساتي العميق الذي يبدأ من إخراج هياكل الشركات الرياضية كليا وليس جزئيا، إضافة إلى تطوير الكرة عبر إيجاد ظروف التكوين السليم والاحترافي في كل مراحله، ورشان سيعطيان دفعة لكرة القدم الوطنية.


بتاريخ : 23/04/2021

//