فيدراليو الصحة بالعيون يطالبون السلطات المختصة بالتحقيق في حادث الاعتداء على كاتبهم الجهوي

ندّد المكتب الجهوي للنقابة الوطنية للصحة العمومية، العضو في الفيدرالية الديمقراطية للشغل، بالعيون الساقية الحمراء، بـ «الاعتداء الذي طال الكاتب الجهوي وعضو المكتب الوطني للنقابة محيمد محمد، الذي يتعرض للتهديدات الانتقامية من طرف مسؤول بالمديرية الجهوية منذ مدة، والذي أقدم يوم الاثنين 12 أكتوبر الجاري على ملاحقته بسيارته في الشارع العام بعد مغادرة العمل وأجبره على التوقف وركل سيارته وأوسعه سبا وشتما وحاول إنزاله والاعتداء على سلامته البدنية والشخصية مع سبق الإصرار والترصد»، وفقا لبلاغ المكتب النقابي.
وعبّر المكتب النقابي عن شجبه لما صدر من تصرفات وسلوكات عن المسؤول الإداري في حق المسؤول النقابي، مؤكدا أنها تتعارض مع أحكام القوانين التي توصي بضرورة احترام كرامة الموظفين والنقابيين وحمايتهم من كل أشكال التضييق والضغوط والتهديدات، مشددا على أن هذا الاعتداء يستهدف نشاط المعتدى عليه النقابي الدستوري، داعيا إلى إحقاق حقوقه ورد الاعتبار له وإنصافه مما يتعرض له من أضرار معنوية تحت التهديد ومن مساس في الشارع العام باعتباره الشخصي ومركزه القانوني والاجتماعي والرمزي كموظف ومسؤول نقابي وفاعل.
ودعا فدراليو الصحة بالجهة إلى فتح تحقيق نزيه في كل الخروقات المسجلة في تدبير المصلحة التي يشرف عليها المسؤول، محمّلين وزارة الصحة بصفة عامة مسؤولية كل التبعات التي ستترتب عن هذه الممارسات والصمت عليها، مع التأكيد على تسطير برنامج نضالي للدفاع عن مصالح الموظفين والمناضلين النقابيين.
من جهته، تقّدم المعتدى عليه بشكاية في الموضوع أمام النيابة العامة بالمحكمة الابتدائية بالعيون ملتمسا قبول شكايته وفتح تحقيق في مضامينها لمتابعة المشتكى به مع الاحتفاظ لنفسه بحق تقديم المطالب المدنية.

 


الكاتب : و. مبارك

  

بتاريخ : 20/10/2020

//