في اليوم العالمي لمناهضة عقوبة الإعدام

تقارير دولية لا تزال تنذر بارتفاع أحكامها عبر العالم

يعد ال10 من شهر أكتوبر اليوم العالمي لمناهضة عقوبة الإعدام، وكما كل عام منذ 19 سنة، بداية اتخاذ هذا اليوم كذكرى للاحتفال، تخرج فيه تقارير الإحصائيات من منظمة العفو الدولية حول وضعية السجناء بالعالم ومدى احترام القوانين الدولية أثناء الممارسة.
فاليوم العالمي لمناهضة عقوبة الإعدام هو مناسبة لتوحيد الحركة المناهضة لهذه العقوبة على المستوى العالمي ولتعبئة المجتمع المدني والقادة السياسيين والحقوقيين والرأي العام إلى جانب فئات أخرى من أجل مساندة الدعوة إلى إلغاء عقوبة الإعدام عالميا. كما أنه يوم يعزز ويشجع على الوعي السياسي والوعي العام لدى الحركة المناهضة لها.
وفضلا عن كل ذلك ُتخصص اليوم العالمي للنساء اللائي قد يتعرضن لصدور أحكام الإعدام في حقهن، واللائي تم إعدامهن، وكذلك النساء اللائي تمت تبرئتهن أو تم العفو عنهن، وذلك لأن قصصهن تبقى حقائق غير مرئية، خاصة وأنه يلاحظ بأن العدد الهائل من حالات التمييز القائم على الجنس أو النوع الاجتماعي ترتبط غالبا بعناصر أخرى تتعلق بالهوية مثل السن والتوجه الجنسي والإعاقة والعرق، وهي تعرّض النساء إلى أشكال مركّبة من التفاوتات الهيكلية. وهذه الأحكام المسبقة تزن بثقل كبير عند تحديد العقوبة، خاصة عندما تكون النساء معرضات لصور نمطية مثل أن تُوصف المرأة بأنها أم ٌّسيئة أو ساحرة أو قاتلة. وقد يقود هذا التمييز أيضا إلى أن لا تؤخذ في الحسبان عند الاعتقال أو المحاكمة ظروف مخففة أساسية، مثل كونهن ضحايا للعنف أو الاعتداء القائم على الجنس.
وحسب مركز «كورنيل» المعني بعقوبة الإعدام حول العالم، فإن الدول الخمس الأكثر تنفيذا للإعدامات في العالم في سنة 2020 هي بالترتيب: الصين، وإيران، ومصر، والعراق والمملكة العربية السعودية.
كما يقدر أن هناك في العالم ما لا يقل عن 800 امرأة محكوم عليهن بالإعدام، ومن المؤكد أنه يوجد في 7 دول على الأقل نساء محكوم عليهن بالإعدام في سنة 2020 وهي : غانا، اليابان، مالديف، تايوان، تايلاند، الولايات المتحدة الأمريكية وزامبيا.
ويصرح التقرير بأن عدد الدول في الحقيقة أعلى من ذلك بكثير، فهناك دول مثل المملكة العربية السعودية وإيران لا توجد فيها إحصائيات دقيقة للأشخاص في عنابر الموت تكون مصنفة حسب النوع الاجتماعي.
ففي سنة 2020 بلغ عدد الأشخاص الذين تم إعدامهم في مصر وإيران وعمان والمملكة العربية السعودية 483 شخصا، من بينهم 16 إمرأة.
من جهة أخرى يضيف التقرير أن 108 من الدول قد ألغت عقوبة الإعدام لجميع الجرائم، و 28 دولة ألغت عقوبة الإعدام في الممارسة. و 55 دولة لا تزال تحتفظ بهذه العقوبة.


الكاتب : سهام القرشاوي

  

بتاريخ : 16/10/2021

//