في حادثة مفجعة بآسفي وفاة طفل بعدما دهسه عمدا سائق سيارة … !!

توفي، في اليوم الثاني من عيد الأضحى، طفل قاصر عمره 13 سنة، بعد أن دهسه عمدا وبطريقة هستيرية، صاحب سيارة أمام مرأى و مسمع المارة بكورنيش آسفي، وذلك بعد أن تعرض السائق للرش بالماء ..كما أصيب خلال هذه النازلة أربعة أشخاص آخرين بجروح خفيفة . الحادث اهتزت له مدينة آسفي بعد أن تداولت مواقع التواصل الاجتماعي شريط فيديو يوثق لهذا الفعل الإجرامي الشنيع مما خلق استنكارا واسعا في صفوف المواطنين ، والحال أن اليوم الثاني لعيد الأضحى بآسفي يشهد تقاليد وطقوس الرش بالماء يمارسها الأطفال والشباب في جو مرح احتفاء بالعيد . هذا وقد أصدرت المديرية العامة للأمن الوطني بلاغا في الموضوع أكدت من خلاله أن المعلومات الأولية للبحث كشفت أن مجموعة من القاصرين كانوا يرشون بعضهم بالماء، ويتراشقون بالبيض بالقرب من شاطئ المدينة، فأصابوا سائق سيارة خفيفة بشكل عرضي، مما نجم عنه خلاف لفظي، أقدم على إثره السائق على الانعطاف سريعا بالسيارة والاصطدام بشكل متعمد بالقاصرين، مما تسبب في وفاة أحدهم بعين المكان، بينما نقل أربعة منهم للمستشفى حيث تلقوا الإسعافات الضرورية. وأضاف بلاغ المديرية العامة للأمن الوطني أن السائق البالغ من العمر 27 سنة تم الاحتفاظ به في إطار الحراسة النظرية وذلك على خلفية البحث الذي تجريه الشرطة القضائية بمدينة أسفي، تحت إشراف النيابة العامة المختصة، وذلك للكشف عن جميع ظروف وملابسات وخلفيات هذه القضية.


بتاريخ : 03/08/2020

//