في حوار مع سعيد إمام مدير شركة «روتانا» مصر: لدينا عقود لأربعة فنانين من المغرب وأملنا أن يرتفع العدد مستقبلا

 

عبر سعيد إمام مدير شركة «روتانا» مصر، في اتصال هاتفي مع جريدة «الاتحاد الاشتراكي» عن أمله في أن يتسع مجال التعاون بين «روتانا» ومطربات ومطربي المغرب، هذا البلد، يؤكد المدير، الذي يمتلك قامات راقية في الغناء والطرب.
بهذا الخصوص، قال سعيد إمام إن روتانا مرتبطة حاليا مع أربعة فنانين مغاربة هم جنات، جميلة البدوي، أسماء لمنور وعبد الفتاح الكريني. وتتكلف الشركة بإنتاج ألبومات المتعاقدين معها من الفنانين وكذا إنتاج وإخراج كليبات أغانيهم. والحقيقة، يضيف سعيد إمام، أن الفنانين الأربعة هم من أحسن المطربين على الساحة الغنائية العربية ودائما ما تصادف أعمالهم النجاح.
وعن آخر أعمال الفنانين المغاربة التي قامت روتانا بإنتاجها، يقول مدير الشركة بمصر بأن هناك ألبوما للمطربة جنات سيصدر خلال الأيام القليلة المقبلة تحت عنوان «أنا في انتظارك» وتعاونت فيه مع أشهر كتاب الكلمات مثل عزيز الشافعي في أغنيتين من كلماته وألحانه، الأولى بعنوان «إوعى» من توزيع الموسيقى هانى يعقوب، والثانية « أقولك « من توزيع وسام عبد المنعم. هناك أيضا سنغل للمطربة جميلة البدوي وسنغل للفنان عبد الفتاح الكريني.
وعن مجال الغناء في المغرب، يقول سعيد إمام: «للمغرب تاريخ كبير في الفن بشكل عام و في الغناء بشكل خاص. وأسماء المطربات والمطربين المغاربة وأغانيهم نحفظها عن ظهر قلب، ونكون دائما سعداء وروتانا تتعاقد مع أحد الفنانين المغاربة أولا لرقي مستواهم الفني وثانيا لمثابرتهم و جديتهم في العمل. والأكيد أن شركة روتانا وكما أكدت ذلك منذ تأسيسها، تبقى منفتحة ومستعدة للتعاون مع فناني الوطن العربي ومنخرطة بشكل كبير في الإسهام في تطوير الأغنية العربية ودعمها و إعلاء قيمتها.
وأضاف إمام مدير الشركة أن روتانا تجر خلفها خبرة واسعة في مجال الإنتاج الفني منذ عقود طويلة. وتعتبر اليوم من أكبر وأقوى الشركات العربية في تسجيل وإنتاج الأغاني العربية.
سعيد إمام، زار المغرب في العديد من المناسبات، وعبر من خلال كل زياراته السابقة عن سعادته بالتقدم الذي يشهده المغرب في كل المجالات، وأكد أنه بنى علاقات صداقة في الوسط الفني المغربي ويعتز بها أشد اعتزاز.
بالنسبة لروتانا مصر، وبالموازاة مع التعاون مع الفنانين المغاربة الأربعة المتعاقدين مع الشركة، هناك تعاون وتعاقد، يقول سعيد إمام، مع أبرز الأسماء الفنية في مصر وهم تامر حسني، محمود الليثي ومحمد رمضان وهناك حاليا أعمال لهؤلاء الفنانين سترى النور قريبا وستشكل، حسب قوله، مفاجأة سارة لمحبي الفن العربي.
يذكر أن سعيد إمام أب لطفلة «آيلا»، المولود في 9 ديسمبر 1975، مصري المولد والنشأة، بدأ العمل في المجال الفني وعمره 16 سنة، وفي عام 1994 عين مديرا لاستوديوهات الإعلانات والصوت لإحدى القنوات الفضائية المعروفة وقتها، ودخل المجال عن طريق مدير الانتاج محمد الجوهري، واستمر عمله في الاستوديو لمدة خمس سنوات، وبعدها تمت ترقيته لمنصب نائب مدير إدارة التسويق لنفس المحطة، إلى أن تعرف على الفنان طارق فؤاد الذي قدمه للأستاذ سالم الهندي مدير شركة «روتانا»، وعمل معه وقتها كمدير إنتاج عام 2001، وكانت الشركة تقدم أعمالا خليجية إلى جانب الإنتاج لكل من غادة رجب وعامر منيب وطارق فؤاد فقط من مصر، و أول ألبوم نفذه مع الشركة «أوقات بحن» لغادة رجب، وبعدها تم ترقيته عام 2004 لمدير شئون فنية لفرع مصر.
ومشهود له في الوسط الفني العربي بكونه شخصية ذكية ومجتهدة، متمكن من أدوات صناعة النجوم، وماهر في قراءة السوق الغنائية وتطوراتها والقدرة على مجاراته دائما، وهذا ما جعله محل ثقة كبار الفنانين.
وعن طموحاته الشخصية، يقول سعيد مدير روتانا مصر في تصريحات إعلامية سابقة: « على المستوى الشخصي أتمنى أن أقدم ألبوما يباع في كل العالم حتى في الصين واليابان، فاللغة ليست عائقا أمام انتشار الموسيقى والدليل هذا الجمهور الكبير من العرب الذين يستمعون لأعمال أجنبية دون فهم اللغة.
وعلى المستوى العام أتمنى أن يكون لي دور في تقديم مواهب جديدة دائما».


الكاتب : عزيز بلبودالي

  

بتاريخ : 14/08/2020

//