في سياق تفعيل آلية المصاحبة و التكوين عبر الممارسة .. لقاء تربوي لفائدة أطر الثانوي التأهيلي تخصص «فرنسية» بتارودانت

 

في إطار تفعيل آلية المصاحبة والتكوين عبر الممارسة، احتضنت قاعة جيني بالثانوية التأهيلية أولوز، السبت 17 أكتوبر 2020، لقاء تربويا حول موضوع : « تفصيل تسلسل ديداكتيك (منهجية وأمثلة مناسبة)»، أطره الأستاذ المصاحب محمد بوحويلي تحت إشراف المفتش المنسق الجهوي محمد باسو بمشاركة الأستاذ المصاحب عمر الأندلسي، افتتحه المنسق الإقليمي للمصاحبة بالمديرية الإقليمية عبد الجليل بتريش، ملخصا «المصاحبة التربوية» في «مواكبة أطر الأكاديمية خلال الممارسة المهنية، بهدف مساعدتهم على حصر الصعوبات التي يصادفونها أثناء مزاولة مهامهم، و مرافقتهم في بلورة استراتيجية ملائمة لتجاوزها»، ومن ثم تتمثل مهام الأستاذ المصاحب: – في تشخيص صعوبات الأستاذات والأساتذة وإعداد خطط عمل لتجاوزها – الإسهام في تدقيق حاجيات الأستاذات والأساتذة في مجال التكوين المستمر – تقاسم وتبادل الممارسات المهنية الجيدة و تنشيط مجموعات الممارسات المهنية – مواكبة الممارسات الصفية للأستاذات والاساتذة وتقديم المساعدات البيداغوجية والديالكتيكية الممكنة لهم وتسهيل اندماجهم المهني».
وتناول عرض المفتش المنسق الجهوي نقطا عديدة منها «أهمية العمل الديداكتيكي الذي ينجزه الأستاذ في بداية كل موسم دراسي – ضرورة نسج روابط بين البرامج الرسمية والعمليات التصحيحية التي تفرضها العوامل الخارجية غير المتوقعة – ضرورة خلق روابط ذات معنى بين وحدات البرنامج السنوي».
وتوقف عرض الأستاذ محمد بوحويلي عند «التعريف بالوحدة الديداكتيكية، أهدافها ومراحل صياغتها». وركز تدخل الأستاذ عمر الأندلسي على: «أهمية العناية بمرحلة اختيار النصوص الأدبية التي تنبني عليها الوحدة الديداكتيكية»، مستعرضا «الشروط والروائز والمؤشرات التي يجب ان يتقيد بها أستاذ اللغة الفرنسية عند تحديد النصوص المزمع تدريسها».
وإغناء للنقاش توزع المشاركون والمشاركات إلى ورشات قاربت مواضيع: «بناء وحدة ديداكتيكية انطلاقا من نصوص مقتطفة من رواية La Boîte à merveilles، لمؤلفها احمد الصفريوي، وهي رواية سيرة ذاتية مقررة بمستوى الأولى باكالوريا – بناء وحدة ديداكتيكية انطلاقا من نصوص مقتطفة من رواية Candide لـ « فولتير» المقررة بمستوى الثانية باكالوريا.


الكاتب : عبد الجليل بتريش

  

بتاريخ : 26/10/2020

//