قد تصل قيمتها الإجمالي ستة ملايير سنتيم : الرجاء والأهلي يقطعان أشواطا هامة في صفقة بانون

في الوقت الذي يصر فيه فريقا الرجاء البيضاوي والأهلي المصري على نفي أي اتفاق رسمي بينهما بشأن صفقة اللاعب بدر بانون، تؤكد مصادر مطلعة أن اللاعب وافق من حيث المبدإ على إكمال مشواره بنادي القرن، وأن الصفقة ستكون الأغلى على مستوى المدافعين المغاربة، متوقعة بأن تفوق ملياري سنتيم.
وكشف مصدر رجاوي على أن الاتصالات جارية بين الفريقين، وأن المفاوضات بلغت أشواطا جد متقدمة، وأن تفاصيل صغيرة جدا تفصل اللاعب عن توقيع عقده مع الأهلي، والذي ستبلغ مدته ثلاث سنوات، دون أن يفصح عن القيمة الاجمالية لهذه الصفقة، التي يمكن أن ترتفع إلى سنة ملايير سنتيم، نصفها للاعب.
وكان الرجاء قد مهد الطريق لرحيل عميده بانون بالتعاقد مع لاعبه السابق مروان الهدهودي، ودخوله في تحدي قانوني مع الدفاع الجديدي، الذي يصر على عدم احترام الأخلاقيات التي تنص عليها القوانين.
ومن المتوقع أن يغادر بنانون القلعة الخضراء بمجرد انتهاء الموسم الكروي الحالي، والذي يشمل بالإضافة إلى الدوري الاحترافي كأس العرب ودوري أبطال إفريقيا.
يذكر أن عقد بانون (26 عاما) يمتد عقده مع الرجاء حتى 2022، ويتضمن شرطا جزائيا بقيمة ملياري سنتيم.
وسبق لبانون أن لعب معارا لنهضة بركان، قبل أن يعود إلى فريقه عام 2015، وأصبح بتوالي المباريات واحدا من أبرز نجومه.
وسبق لبانون، الذي لعب 19 مباراة هذا الموسم وسجل 3 أهداف، أن ارتبط بالانتقال للأهلي منذ سنتين، لكن الأمور لم تكتمل.


الكاتب : إبراهيم العماري

  

بتاريخ : 16/09/2020

//