كأس الكونفيدرالية الأفريقية : الاتحاد البيضاوي«الطاس» يحل بغامبيا في أول تجربة قارية

سافر فريق الاتحاد البيضاوي على الساعة الثانية صباح يومه الخميس،نحو عاصمة غامبيا من أجل خوض مباراة الذهاب برسم منافسات الدور الأول من كأس الكونفيدرالية الأفريقية التي تجمعه بفريق «غامتيل» عشية السبت المقبل على الساعة الخامسة بالتوقيت المغربي.
وقد استعد أبناء كاريان سانطرال لهذه المواجهة القارية التي تعتبر الأولى من نوعها للفريق البيضاوي الفائز بكأس العرش الموسم الماضي،كما أجرى لقاءات ودية اعتبرت كمحطة إعدادية تحت إشراف الإطار الفرنسي «نيكولاست فيلبيرت» وجرت التداريب في ملعب الصخور السوداء وفي أغلب المناسبات بملحق المركب الرياضي العربي الزاولي.
و استفادت عناصر الطاس ،هذا الأسبوع، من ثلاثة حصص تدريبية بملحق مركب العربي الزاولي، ركز فيها الإطار الفرنسي نيكولاس على أهم النقط مع الوقوف على مكامن الضعف و القوة لمجموعة من العناصر التي تم اختيارها والتي ستؤثث التركيبة البشرية الرسمية التي ستنازل الخصم الغامبي السبت القادم،أبرزها المدافع أيوب البوزيدي ويونس الصديقي الذي يشغل مركز وسط ميدان هجومي، والرياني يوسف لاعب وسط ميدان هجومي، وآخرون من الذين انضموا لفريق الاتحاد البيضاوي في هذا الميركاتو الصيفي.
وضمت لائحة الفريق البيضاوي التي توجهت إلى غامبيا 23 لاعبا إلى جانب المدرب والمدرب المساعد والمعد البدني ومدرب الحراس والطبيب رفقة الممرض والمدلك وحامل الأمتعة والمدير الإداري محمد باهر ،إلى جانب أربعة أعضاء من المكتب المسير، محمد ودادي الكاتب العام، محمد خطار عضو، محمد النعيمي منخرط، وفدواش عبداللطيف المكلف بالإعلام.
وسيعود الفريق لأرض الوطن زوال الأحد القادم.
وحسب مصادر من الفريق، سيجري فريق الحي المحمدي مساء اليوم بعد وصوله لغامبيا، حصة خفيفة لإزالة العياء بإحدى فضاءات الفندق الذي سيستقر فيه الفريق.كما سيجري الطاس آخر حصة بعد عصر غد الجمعة على أرضية الملعب الذي سيحتضن المباراة السبت القادم .
وحول هذه المباراة، وكل الأجواء المحيطة بها، صرح مدرب فريق الاتحاد البيضاوي نيكولاست فيلبيرت للجريدة قائلا «مشاركتنا في هذه المباراة القارية جد مهمة ،وهي أول نسخة بالنسبة لفريق الاتحاد البيضاوي الذي سيكون حاضرا بلاعبين من مختلف الأندية الوطنية والذين يفتقدون لتجربة المنافسات الأفريقية،سطرنا برنامجا مهما من خلال الاستعدادات لهذا النزال ،أجرينا لقاءات ودية،مجموعتنا تتكون من 23 لاعبا متحمسا سيدخلون هذه المنافسات بطموحات كبيرة بهدف تحقيق نتائج إيجابية. «
يذكر أن فريق الاتحاد البيضاوي انتدب الشهر الماضي 22 لاعبا من مختلف الأندية المغربية وذلك بهدف تعزيز تركيبته البشرية وتعويض العدد الكبير من اللاعبين الذين غادروا الفريق صوب أندية أخرى وكانوا من ركائزه ارئيسية.
ويبدو أن المدرب الفرنسي نيكولاست فيلبيرت وحده من يتوفر على تجربة كروية افريقية إذ سبق له أن اشتغل مع عدد من الأندية الافريقية لفترة قاربت عشر سنوات، فيما يفتقد اللاعبون والطاقم الإداري لمثل هذه التجربة الافريقية، ومع ذلك، فهناك تفاؤل كبير يلف محيط الفريق البيضاوي من أجل العودة من عامبيا بنتيجة إيجابية وتأكيدها في مباراة الإياب بالدارالبيضاء السبت خامس دجنبر القادم والمرور للدور الموالي من منافسات كأس الكاف.


الكاتب : عبدالمجيد بنهاشم

  

بتاريخ : 26/11/2020

//