كورونا «يغلق» 11 مؤسسة تعليمية بعاصمة زيان

6أجبر تطور الوضع الوبائي «المديرية الإقليمية لوزارة التربية الوطنية» بخنيفرة، على إغلاق ثلاث مؤسسات تعليمية إضافية، بحسب بلاغ جديد تم تعميمه ، يوم الأربعاء 30 شتنبر 2020، معلنة فيه قرارها المتخذ، بالتنسيق مع السلطات الترابية والصحية، ويهم هذه المرة كلا من الثانوية الإعدادية ابن الخطيب، ومدرسة كهف النسور، ومدرسة سيدي لامين، وجميعها بجماعة سيدي لامين، وبذلك يصبح عدد المؤسسات التي تقرر إغلاقها بالإقليم، بسبب تفشي وباء كورونا، 11 مؤسسة تعليمية، إلى إشعار آخر.
وصلة بمسطرة تدبير حالات الإصابة بفيروس كورونا بالوسط المدرسي، وتنزيلا لمضامين المذكرة الوزارية 46/20، المؤرخة في 15 شتنبر 2020، أعلنت المديرية الإقليمية ، لعموم المتعلمات والمتعلمين وأوليائهم، أن تطبيق القرار بالمؤسسات المعنية، سيتم ابتداء من يوم الخميس فاتح أكتوبر 2020، مقابل اعتماد «النمط التربوي القائم على التعليم عن بعد» لفائدة تلامذتها، داعية المتعلمات والمتعلمين بهذه المؤسسات إلى «الحرص على ضمان الاستمرارية التربوية والبيداغوجية» إلى حين العودة إلى مقاعد الدراسة.
وفي السياق ذاته، جددت «المديرية الإقليمية لوزارة التربية الوطنية» تأكيدها على أن القرار جرى اتخاذه في سبيل «الحفاظ على صحة وسلامة المتعلمين من جهة، مع مراعاة حقهم الدستوري في التعلم من جهة أخرى»، مع التذكير بالمؤسسات الأخرى التي شملها قرار الإغلاق بسبب تطور رقعة كوفيد 19،وهي مدرسة الخنساء، مدرسة أساكا، مدرسة علال بن عبدالله، مدرسة زيان، الثانوية الإعدادية ابن عبدون، الثانوية التأهيلية أجدير، الثانوية الإعدادية القاضي عياض، ومركب نور الرسالة للتعليم الخصوصي.


الكاتب : أ. بيضي

  

بتاريخ : 06/10/2020

//