لقاء تواصلي تنظيمي لمجلس الفرع بتارودانت

إيمانا بالأدوار الهامة والأساسية التي تلعبها الأجهزة الحزبية المحلية، في تكامل وانسجام مع قرارات الأجهزة الإقليمية للحزب وقرارات المكتب السياسي لإنجاح جميع المحطات النضالية والاستحقاقات الانتخابية، عقد مكتب الفرع بتارودانت، مساء يوم الخميس 3 يونيو 2021، لقاءً تواصليا داخـليا بمقر الحزب بسيدي احساين، مع الأخذ بجميع التدابير الاحترازية الصحية. وبعد قراءة الفاتحة ترحما على الشهداء، افتتح اللقاء الأخ احماد الكمري بكلمة ترحيبية مذكرا بالسياق العام. بعد ذلك ألقى كاتب الفرع الأخ سعيد فرتاح كلمة « حمل من خلالها المجتمع الروداني كل المسؤولية لما آلت إليه الأوضاع، ودعا إلى العمل بنكران الذات وجعل الثقة في الاتحاد الاشتراكي كملاذ وحيد رغم الصعوبات، ووضع الثقة في الحزب العتيد». وفي الختام « نوه بالمجهودات التي تبذلها الكتابة الإقليمية في دعم الاتحاديات والاتحاديين والشبيبة الاتحادية، كما ثمن أعمال المكتب السابق».
الأخ محمد جبري، الكاتب الإقليمي للحزب « شكر الحضور المكثف والمتميز على تلبية دعوة حضور هذا العرس النضالي، معتبرا اللقاء وقفة لتقاسم المعلومات والتواصل مع المناضلات والمناضلين». وفي كلمته « ذكر بأن الاجتماعات للأجهزة متواصلة رغم الإكراهات في ظل التدابير الاحترازية. علاوة على مستجدات الساحة السياسية إقليميا ومحليا، وتقديم بطاقة تقنية عن الاستحقاقات الانتخابية المقبلة، و مسطرة الترشيح المعتمدة من طرف المكتب السياسي.». وختم تدخله «بِحث المواطنات والمواطنين على التسجيل في اللوائح الانتخابية» .
في هذا السياق، مصطفى المتوكل، منسق الفريق الاتحادي المعارض بالجماعة الترابية بتارودانت، أشار في كلمته المركزة إلى «أن ما يميزنا أننا أبناء العمل الوطني النضالي والتقدمي، تعلمنا على أيادي قيادات وطنية، كل هذا له الفضل في استقلال المغرب ومحاربة الاستعمار. عملنا الأساسي الوفاء للاتحاد الاشتراكي وهو يعد صمام الأمان بالمغرب، ويجب أن يكون خطابنا وحيدا. سنناضل من أجل انتزاع هذا المقعد، فكل ما يروج له فضفاض وخطنا واضح وسنشتغل على كتلة، إننا ندعم برنامج الفرع الحزبي وندعو إلى وقف النزيف الذي تعرفه المدينة والحد من هذا العبث، ويصعب خلخلة كتلتنا المبنية على أسس للتغيير، وسنعمل جادين على تشكيل لجن للتحاور مع جل القطاعات «.
اللقاء عرف أيضا كلمة الأخت رحمة التجيوطي، ممثلة القطاع النسائي الاتحادي، التي «عبرت عن شكرها وامتنانها للنسائيات الاتحاديات اللواتي التحقن بالحزب. كما وجهت نداء للأخوات بالتحلي بالثقة بالنفس والعمل على تغيير الواقع والدعوة إلى تفعيل التسجيل في اللوائح الانتخابية» .
ولتقاسم المعطيات، تم فتح نقاش طرحت فيه التدخلات إضافات وتساؤلات متكاملة مع العرض الذي قدمه الأخ الكاتب الإقليمي.
وعلى هامش هذا اللقاء أدلى لنا الأخ مصطفى أهدار عضو المجلس الوطني للشبيبة الاتحادية بمايلي:
«ينعقد مجلس فرع الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية بتارودانت اليوم للتواصل والتفاعل مع مناضلات ومناضلي الحزب على المستوى المحلي والنقاش حول أهم مستجدات الساحة السياسية وطنيا وجهويا واقليميا ومحليا، وما يطرحه الاتحاد الاشتراكي من بدائل وخيارات، وقد سجلنا بارتياح المقاربة الدمقراطية التي تعتمدها اللجنة المحلية للانتخابات والكتابة الإقليمية ومكتب الفرع في التعامل مع مسطرة وضع الترشيحات، ونتمنى استمرار هذه المقاربة في وضع برنامج انتخابي قوي يستجيب لطموحات ومطالب الرودانيات والرودانيين والتواصل مع القطاعات الحيوية المهنية والحرفية والتجارية والاقتصادية، ومراعاة التوجهات الجديدة للتفعيل وتنزيل توصيات التقرير العام للنموذج التنموي الذي رفع إلى أنظار جلالة الملك، والعمل على تشبيب الأجهزة الداخلية للحزب وتقديم لوائح شابة ومتجانسة تضمن استمرار ووصل ما انقطع في برنامج تنمية وتطوير مدينة تارودانت. حصيلتنا في تدبير مدينة تارودانت وفي المعارضة هي حصيلة نفتخر بها وبما قدمته من إنجازات مهمة لصالح المدينة وساكنتها وسنعمل، إن شاء الله، على ترسيخها واستمرارها وفق ما يستجيب لمطالب الشارع الروداني، وندعو الشابات والشباب بمدينة تارودانت إلى التسجيل بكثافة في اللوائح الانتخابية للمشاركة والمساهمة والتعبير عن إرادتهم السياسية لتحقيق الإقلاع التنموي بمدينة تارودانت.
كما نرحب بالإخوة الجدد الملتحقين بحزب الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية وسنعمل معا على مضاعفة الجهود وتضافرها لما فيه الصلاح والتنمية لإقليم تارودانت عموما وفي جماعة تارودانت على الخصوص، وندعو جميع القوى الحية بالإقليم وبالمدينة الراغبين في المشاركة في مسلسل التنمية والرقي بالإقليم والمدينة الالتحاق بحزب الاتحاد باعتباره حزب الجماهير الشعبية وله برنامج طموح لتحقيق التنمية الشاملة بالإقليم».


الكاتب : عبد الجليل بتريش

  

بتاريخ : 10/06/2021

//