ما قاله مدربا نهضة بركان وحسنية أكادير

 

اعترف طارق السكتيوي، مدرب نهضة بركان، بصعوبة المواجهة التي جمعت فريقه بحسنية أكادير، لحساب نصف نهائي كأس الكونفدرالية الأفريقية.
وقال السكتيوي في مؤتمر صحفي عقب نهاية المواجهة: «كانت مباراة قوية، خصوصا أننا عشنا أسبوعا صعبا، أنهينا الدوري وتوجهنا مباشرة للمنافسات الأفريقية، لمواجهة فريق جيد، وأحمد لله على النتيجة المسجلة».
وأضاف: «من الصعب أن تواجه فريقا من نفس البلد، فاللاعبون والمدربون يعرفون بعضهم البعض، لهذا عشنا مباراة تتمتع بالقوة والندية».
وواصل: «اللاعبون عانوا من التوتر في الشوط الأول، لهذا حاولنا معالجته بين الشوطين. في الـ 45 دقيقة الثانية تمكنت كتيبتي من إبراز ما في جعبتها، والحمد لله على انتصار جاء على حساب فريق قوي وبمدرب جيد».
واختتم: «لم يكن من السهل المرور للدور النهائي، وأهدي هذا الانتصار للاعبين والمسيرين ثم للجمهور البركاني العريض».
من جهته،أكد المصطفى أوشريف مدرب حسنية أكادير، أن فريقه لا يستحق الإقصاء من كأس الكونفيدرالية، بعد هزيمته أمام نهضة بركان، مشيرا إلى أن المباراة لم تعرف تكافؤا للفرص خصوصا عقب إصابة سبعة لاعبين في صفوف النادي بفيروس «كورونا».
وقال أوشريف في المؤتمر الصحفي الذي أعقب المواجهة: «كيف لي أن أتكلم عن الجانب التقني في عدم تكافؤ للفرص قبل وأثناء المقابلة».
وأضاف: «أصيب سبعة لاعبين من صفوفنا قبل المباراة، ولا نعلم إن كان الاتحاد الأفريقي يحمينا أم لا، المهم أننا دخلنا المواجهة ونحن مشتتون ذهنيا».
وواصل: «بخصوص المباراة، لم نكن نتوفر على التوازن المطلوب في التشكيلة الأساسية التي عرفت غيابات عدة، وحتى على مستوى الاحتياط، الخصم تحصل على ضربة جزاء فيها قيل وقال، لكن أتمنى أن تكون ضربة جزاء صحيحة».
واختتم: «لم يكن هنالك تكافؤ للفرص، أنا واع بكلامي وأتحمل مسؤوليتي، أهنئ لاعبي على مجهوداتهم، صراحة كانوا رجالا وقاوموا لكنهم يستحقون نتيجة أكبر من هذا الإقصاء».
يذكر أن المباراة النهائية ستقام يوم الأحد المقبل في «المجمع الرياضي الأمير مولاي عبد الله» بالرباط.

(صحفي متدرب)


الكاتب : أنس بنحديد

  

بتاريخ : 21/10/2020

//