مربو الدواجن يستعرضون مشاكلهم مع رئيس الحكومة ويطالبون بالإنصاف

كشفت الجمعية المغربية لمربي دجاج اللحم، أنها استعرضت خطورة الأزمة التي يعيشها القطاع في لقاء مع رئيس الحكومة، حيث أثارت الخروقات والممارسات غير المسؤولة، التي تطال عملية بيع وتسليم الكتاكيت، سواء تعلق الأمر بعنصر الجودة أو غلاء الأثمنة، أو استعمال السماسرة لبيع الكتاكيت في السوق السوداء، غير محترمين المساطر القانونية لبيع وتسليم هذه الكتاكيت.
واستعرضت الجمعية، وفق بيان لها، مشكل قلة الجودة في الأعلاف، رغم الزيادات المتكررة في أثمانها والدور السلبي الذي يمارسه السماسرة، في الاتفاق على أثمان وهمية لبيع الدجاج في الأسواق المركزية، والتي تضر المربي غير آخذين بعين الاعتبار ثمن التكلفة، رغم أن هؤلاء السماسرة، ليست لهم الصفة القانونية للاضطلاع بهذه المهمة.
وطالبت الجمعية رئيس الحكومة بالتدخل لإنصاف فئة المربين، من خلال تخصيص دعم مالي للمربي الصغير والمتوسط المتضرر، تعويضا عن الخسائر التي تكبدها خلال فترة كورونا، وحث المكتب الوطني للسلامة الصحية، على القيام بالمراقبة الضرورية، على المفاقيس وشركات الأعلاف، من أجل ضمان عامل الجودة سواء في الكتاكيت أو الأعلاف واحترام قوانين المهنة ( 49/99 و 28/07 )، وبحث إمكانية جدولة الديون، التي تراكمت على المربي الصغير والمتوسط لدى الشركات والأبناك، من خلال تكليف أحد المستشارين بتوجيه رسالة في الموضوع، إلى المكتب الوطني للسلامة الصحية وإتاحة فرصة لقاء مع وزارة الداخلية، لتدارس كل القضايا المتعلقة بتسويق المنتوج، وتدخل السماسرة والمراقبة داخل الأسواق المركزية، مع منع بيع الدجاج البياض في هذه الأسواق .


الكاتب : جلال كندالي 

  

بتاريخ : 14/07/2021

أخبار مرتبطة

  «بلغت مساحة الأراضي المزروعة بالحبوب الخريفية في جهة بني ملال – خنيفرة خلال الموسم الفلاحي الحالي، 587 ألفا و816

  يجسد ميناء الداخلة الأطلسي، الذي يعتبر من الأوراش الهيكلية الكبرى المدرجة في إطار النموذج التنموي الجديد للأقاليم الجنوبية، التزام

أفاد مكتب الصرف بأن تحويلات المواطنين المغاربة المقيمين بالخارج بلغت أزيد من 19 .44 مليار درهم خلال النصف الأول من

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

//