ملتقى «أفولاي للمسرح الأمازيغي» بتزنيت

تحتضن مدينة تزنيت، خلال الفترة من 26 نونبر إلى 2 دجنبر المقبل، فعاليات الدورة الثالثة لملتقى «أفولاي للمسرح الأمازيغي» وذلك تحت شعار»المسرح الأمازيغي.. من تثمين التعدد الثقافي إلى صناعة الفرجة».
وأوضح بلاغ للمنظمين أن هذه التظاهرة الثقافية، تأتي في إطار افتتاح الموسم الثقافي الجديد 2021- 2022 .
وأضاف المصدر أن هذا الملتقى هو «حدث سنوي يجمع المبدعين المسرحيين المغاربة في مجال الإبداع المسرحي الأمازيغي، ومنصة إبداعية لتثمين مختلف الإبداعات والتعابير المسرحية الأمازيغية».
ويتضمن برنامج الدورة عروضا مسرحية من مختلف جهات المملكة، وورشات موضوعاتية حول الصناعات الثقافية والإبداعية وندوات علمية، فضلا عن توقيع إصدارات أدبية وأنشطة ثقافية وفنية أخرى.
وخلص المصدر إلى أنه سيتم خلال هذه التظاهرة تكريم فنانين بصموا المشهد الثقافي الأمازيغي بإبداعاتهم، وذلك ترسيخا لثقافة الاعتراف، من بينهم الفنان حسن بديدة والفنانة فاطمة جطان، لتختتم فعاليات الملتقى بتتويج الفائزين في المسابقة الوطنية «أفولاي للمسرح الأمازيغي».


بتاريخ : 25/11/2021

//