مناقير حادة

 

ولدتُ بلا رغبة في الصرّاخ
تأخرت كثيراً
عن الكلام
أمّي وبكامل حرصِها
جعلت كتاكيتها السبعة
تقول كلامها في فَمي
كبرت الكتاكِيت
و لا صوتَ لي
في جوفيِ أصبح للكلمات
مناقير حادة
و لا فم تخرج منه
استمرّ الصمت
والكلام يخرج مني
جرحا تلو الآخر
أمّي و بالحرص ذاته
قامت بملء جروحي بقطن أصابعِها
كبرت و لا أثر لدمعة واحدة
على جسدي
و لم ألُم يوماً الأيادي التي
تسببّت في هذا العدد الهائل من الثقوب
أنا الآن قطعة إسفنج
تتشرّب الحبّ و الحُزن معاً
و بِغزارة .


الكاتب : فدوى الزياني

  

بتاريخ : 23/04/2021

أخبار مرتبطة

لعبت المرأة بزخم حضورها الفكري، الجسدي، المادي، الروحي، الإيروسي، المعنوي، العاطفي، النفسي، دورا كبيرا في صياغة النموذج الذي جسَّده كامو:

كيف أستعيد علاقة حسية باطنية ووجدانية انتهت وتبخرت، ولم تعد قائمة موجبة حاضرة وحاثة على واجب الوفاء والحب للذي كان

إلى إدغار موران ومصطفى بوسمينة   نظم المعرض الافتراضي للكتاب الجامعي (20 – 27 أبريل 2021 ) في سياق تاريخي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

//