منظمة الصحة العالمية تؤكد أن لقاحا ضد كورونا لن يتوفر قبل مطلع السنة القادمة

أكدت المنظمة العالمية للصحة أن هناك تقدما فيما يتعلق بالتجارب حول لقاحات ضد فيروس كورونا، لكنها شددت على ضرورة التحلي بالواقعية، ذلك أن إنتاج هذه اللقاحات وجعلها في المتناول لا يمكن أن يتم إلا في السنة المقبلة.
وحسب المنظمة فإن الأبحاث التي تجريها عدد من الجهات المختصة متل جامعة «أوكسفورد» وشركة «أسترازينيكا» أظهرت نتائج مشجعة للغاية، غير أنها دعت إلى التحلي بالهدوء في انتظار الوقت اللازم لاجراء التجارب الضرورية قبل السماح باستخذام هذه اللقاحات.
وفي هذا الإطار قال «مايك رايان» ، مدير الطوارئ الصحية للمنظمة إن النتائج التي تم التوصل إليها حتى الآن باستخدام اللقاحات تشير إلى عدم إمكانية استعمالها قبل الجزء الأول من عام 2021، مشددا على ضرورة التأكد من أن اللقاح آمن وفعال، وهو ما يتطلب انتظار مزيد من الوقت، مشيرا إلى ضرورة التأكد من أن اللقاح لن تكون له آثار جانبية مضرة بصحة البشر.
وأظهر اللقاح الذي تطوره جامعة «أكسفورد» بالتعاون مع شركة «أسترازينيكا» للأدوية «استجابة مناعية قوية» في تجربة شملت اكثر من ألف مريض في بريطانيا.
وبالأضافة إلى التجارب التي تجريها جامعة أوكسفورد وشركة «أسترازينيكا» ، فإن هناك أزيد من 20 لقاحا قيد التجربة على البشر في عدد من الدول.
فقد أظهر لقاح آخر يتم تطويره مدينة «ووهان» الصينية وتموله شركة «كانسينو بيولوجيكس»، نتائج مشجعة بخصوص إنتاج الأجسام المضادة وأثبت أنه آمن، لدى غالبية المرضى الـ500 المشاركين في تجربة منفصلة.
وتشكل نتائج الدراستين خطوة كبيرة نحو التوصل إلى لقاح فاعل وآمن مضاد لفيروس كورونا المستجد يمكن استخدامه على نطاق واسع.
غير أن المشرفين على الدراسة نبهوا إلى ضرورة إجراء المزيد من الأبحاث ولا سيما لدى شريحة المسنين التي تعتبر أكثر عرضة للوفاة جراء الإصابة بالفيروس.
ولم تسجل أي من التجربتين أعراض جانبية خطيرة، حيث أن التأثيرات الجانبية السلبية التي تم معاينتها تتعلق بالحمى والتعب والألم في موقع الحقنة.
من جهة أخرى وقعت الولايات المتحدة اتفاقا بقيمة 1,95 مليار دولار مع شركة الأدوية الأميركية العملاقة «فايزر» والألمانية «بيونتيك» مقابل 100 مليون جرعة من لقاح تجريبي ضد الفيروس ، في إطار الجهود التي تبذلها من أجل توفير اللقاحات الكافية في البلد الأكثر تضررا بسبب عدد حالات الإصابة والوفيات.
وحسب الشركتان اللتان تطوران العقار بشكل مشترك، فإن الأمريكيين سيحصلون على اللقاح المنتظر بالمجان، طبقا للاتفاق الموقع بين الطرفين.
ولدى الحكومة الأميركية ايضا خيار لشراء ما يصل إلى 500 مليون جرعة إضافية من الشركتين.
وفي حال تكللت التجارب بالنجاح، تتوقع الشركان الحصول على موافقة في موعد أقربه شهر أكتوبر القادم.


الكاتب : عزيز الساطوري

  

بتاريخ : 24/07/2020

//