موظفو وزارة التربية الوطنية المقصيين خارج السلم يخوضون إضرابا وطنيا يوم غد الأربعاء

 

دعت التنسيقية الوطنية لموظفي وزارة التربية الوطنية المقصيين من خارج السلم إلى خوض إضراب وطني إنذاري يـــوم غد الأربعاء21 أكتوبر 2020، وهو الإضراب الذي سيكون مصحوبا بوقفات احتجاجية أمام المديريات الإقليمية أوالجهوية لوزارة التربية الوطنية .
ومن أجل التعبير عن غضب هذه الفئة، دعت التنسيقية الوطنية إلى حمل الشارات يومه الثلاثاء 20أكتوبر وأمس الاثنين.
الدعوة إلى الاحتجاج، تأتي، تقول التنسيقية، في ظل ما أسمته بتعـنت الوزارة الوصية ومعها الحكومة وعدم الاستجابة لمطلب التنسيقية الوطنية لموظفي وزارة التربية الوطنية المقصيين من خارج السلم في تحقيق مطلب الترقي إلى خارج السلم.
ولإنجاح هذه الخطوة، من أجل الضغط على الحكومة والوزارة الوصية حتى تتم الاستجابة لمطالب هذه الفئة، دعت التنسيقية الإطارات النقابية لمساعدتها ودعمها في خطواتها الاحتجاجية المقبلة .
وكانت اللجنة الوطنية قد عقدت لقاء تواصليا ناقش فيه أعضاؤها واقع التنسيقية وطنيا جهويا وإقليميا، وواقع المجلس الوطني واللجنة الوطنية في ظل إكراهات الوباء، وأفق النضال المتعلق بالتنسيقية على جميع المستويات، وكذلك وضعية بعض الفئات أطر التربية والتعليم في ظل عدم استجابة الحكومة لمطالبها، الزنزانة10، ضحايا النظامين، حاملي الشهادات العليا، الأساتذة الذين فرض عليهم التعاقد، وهي النقاط التي استأثرت باهتمام مداخلات أعضاء اللجنة الوطنية للتنسيقية.


الكاتب : جلال كندالي

  

بتاريخ : 20/10/2020

//