نوقشت بكلية الحقوق بأكَادير : جرائم البناء والتعمير وكيفية محاربتها وفق رؤية جديدة

 

ناقش الطالب جواد بن عدي، رسالة جامعية لنيل شهادة الماستر بكلية الحقوق بأكادير «ماستر المنظومة الجنائية و الحكامة الأمنية”، في موضوع «جرائم البناء والتعمير وكيفية محاربتها والحد منها وفق رؤية جديدة»
وقاربت الرسالة أشكالا مختلفة من الجرائم المرتكبة في البناء والتعمير،»للكشف عن إرادة المشرع الجنائي للتعمير،في التصدي لها والحد من تفشيها، وأيضا الكشف عن النقص في التشريع»، مبرزا «أن النص القانوني الذي يؤطر الظاهرة يظل ضعيفا أمام تمظهرات الحالات الجرمية المسجلة في التعمير كمخالفات يعاقب عليها القانون».
وخلص البحث إلى مجموعة من التوصيات، «في أفق تطوير المنظومة القانونية الخاصة بالتعمير وخاصة في شقها الجنائي»، والتي أكدت على «التشدد في العقاب لكل مخالف معاود ارتكب جرائم البناء والتعمير إلى حد العقوبة الحبسية لتحقيق الردع العام والخاص»، لافتا إلى استحضار الجانب الاجتماعي في ما يخص «فرض الغرامة» باعتبار أن عددا “من المخالفين للقانون هم من الطبقات المقهورة والتي تسكن بالضواحي والأحياء الهامشية»، متسائلا “ كيف لإنسان لايتوفر على سكن لائق أن يدفع غرامات ثقيلة؟”، داعيا إلى” إيجاد آليات قانونية صريحة لتنفيذ أحكام الهدم متى ثبتت الجريمة في حق المخالف بحكم نهائي – المساواة بين العقار العادي وباقي الأنظمة العقارية الأخرى أثناء الإعتداء بارتكاب مخالفات تعميرية خصوصا في ما يتعلق بإصدار القرارات العاملية بالهدم وإرجاع الحالة إلى ما كانت عليه – منح رؤساء الجماعات الترابية الصفة الضبطية في ضبط جرائم البناء والتعمير وتحرير محاضر بشأنها… – تسهيل الولوج إلى منظومة البناء والتعمير بمنح الرخص لطالبيها وإلغاء كل العوائق سواء في المجال القروي أو الحضري – إعداد تصاميم التهيئة حتى يتسنى كسب مجال البناء والتعمير المناعة القانونية اللازمة».


الكاتب : عبداللطيف الكامل

  

بتاريخ : 24/09/2020

//