وجدة .. من أجل خلق دينامية اليقظة الشبابية

 

احتضن فضاء تكوين وتنشيط النسيج الجمعوي بوجدة يوم الأحد 18 أكتوبر الجاري، «ملتقى شباب الأحياء»، نظمته جمعية رواد التغيير للتنمية والثقافة في إطار مشروع «معا من أجل خلق دينامية اليقظة الشبابية»، والذي يستهدف شباب حي سيدي يحيى، حي لازاري وحي طوبة، وذلك في إطار برنامج مشاركة مواطنة الممول من طرف الاتحاد الأوروبي تحت إشراف مكتب الأمم المتحدة لخدمات المشاريع.
وجاء هذا الملتقى بعد مجموعة من الورشات التكوينية واللقاءات التفاعلية بين الشباب وعدد من المسؤولين وصناع القرار، وعرف مشاركة عدد من شباب الأحياء المستهدفة من المشروع المذكور (شباب حي سيدي يحيى، لازاري وحي الطوبة) وشباب أحياء أخرى من المدينة، وذلك وفق ما تقتضيه التدابير الاحترازية المنصوص عليها من طرف السلطات في ظل جائحة «كورونا».
ويهدف الملتقى، المنظم لأول مرة بجهة الشرق، حسب المنظمين، «إلى تحسين وتعزيز قدرة التأثير لدى الشباب لتحويلها إلى قوه اقتراحية تعمل على النهوض بالديمقراطية التشاركية، ناهيك عن تحسين ظروف مشاركتهم في تدبير القضايا المحلية، وذلك عبر برمجة تضمنت ثلاث ورشات همت رصد السياسات العمومية الترابية من طرف الشباب، آليات الحوار والتشاور العمومي، ثم دور المواطنات والمواطنين قي صناعة السياسات العمومية الترابية».
«وقد قام وفد من المستشارين الجماعيين بزيارة «ملتقى شباب الأحياء» حيث تم فتح نقاش بناء مع المشاركين تناول مواضيع عدة تشغل بال الفئات العمرية الناشئة» وفق المصادر ذاتها.

 


الكاتب : مكتب وجدة

  

بتاريخ : 23/10/2020

//