وداد فاس يرتقي في ترتيب بطولة القسم الثاني

عندما يعلن عبد الرحيم شكيليط، مدرب الوداد الفاسي، عن ساعة الانطلاقة للبحث عن النقط سواء بالميدان أو خارجه، يعني أن التشكيلة البشرية للواف قد بلغت قمة الاستعداد.
ويمكن اعتبار الفوز، مساء الاثنين أمام الطاس، الذي أجبر أولمبيك الدشيرة على اقتسام النقط، بداية طريق العمل الجدي.
وتمكن الفريق الفاسي من هز شباك الاتحاد البيضاوي منذ الدقيقة 7، بواسطة كمال الصالحي.
ورغم المجهودات المبذولة من طرف الفريق البيضاوي، الذي تمكن من الفوز بكأس العرش، إلا أن الحارس والدفاع الفاسي كانا في المستوى، لينتهي الشوط الأول بتفوق الفريق الزائر. وخلال الشوط الثاني استمر وداد فاس في البحث عن هدف ثان لتأمين النتيجة، وهو ما تأتى له في الدقيقة 55 عبر إدريس شكور، ما منح الاطمئنان للواف، الذي كان بإمكانه تسجيل هدف ثالث لولا التسرع وعدم التركيز، قبل أن يمكن ابناء كاريان سانترال من تقليص الفارق، لينتهي اللقاء بانتصار فاسي، رغم ضغط المحليين لتعديل الكفة في آخر أنفاس المواجهة.
ورفع الواف بنهذه النتجة رصيده إلى 36 نقطة، وضعته في الرتبة الخامسة مع مباراة مؤجلة أمام الراك.
ومباراة ثانية كتفى الكوكب المراكشي بنتيجة التعادل بهدف لمثله أمام جاره شباب بنجرير، في اللقاء المؤجل عن الدورة 25 من الدوري الاحترافي.
ورفع الفريق المراكشي رصيده إلى 28 نقطة في المركز الثالث عشر رفقة الاتحاد القاسمي وشباب بنجرير.


الكاتب : خ. الطويل

  

بتاريخ : 16/09/2020

//