وزير الشؤون الخارجية المالاوي يعلن افتتاح قنصلية لبلاده في العيون

بوريطة: المغرب والمالاوي، علاقات آخذة في التطور منذ سحب الاعتراف بالجمهورية الوهمية

 

أعلن وزير الشؤون الخارجية والتعاون الدولي المالاوي أيزنهاور ندوا مكاكا، أول أمس الثلاثاء بالرباط، قرار بلاده فتح قنصلية بالعيون يومه الخميس.
وأكد وزير الشؤون الخارجية والتعاون الدولي المالاوي، خلال ندوة صحفية عقب مباحثاته مع وزير الشؤون الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج، ناصر بوريطة، أن بلاده قررت أيضا افتتاح سفارة بالرباط.
وجدد الوزير الملاوي التأكيد بهذه المناسبة، على دعم بلاده الراسخ والثابت لسيادة المملكة على صحرائها ولوحدتها الترابية.
وأعرب ندوا مكاكا من جهة أخرى، عن امتنان بلاده لجلالة الملك محمد السادس، على الهبة التي قدمتها المملكة والتي تتكون من معدات صحية لفائدة أكثر من عشرين بلدا إفريقيا تنتمي لجهات القارة الخمس.
وأشاد في ذات السياق، بتصنيع وتعبئة اللقاح المضاد لكوفيد-19 من طرف المغرب، معتبرا أنها «مبادرة تؤكد مرة أخرى مكانة المغرب كدولة رائدة في مكافحة الجائحة».
ومن جهة أخرى، قال ندوا مكاكا إن «بلدينا تربطهما علاقات تقليدية قائمة على الأخوة المتبادلة»، مشيرا إلى أن محادثاته مع بوريطة همت أيضا الاستثمارات الثنائية و»قضايا راهنة من قبيل مكافحة الإرهاب والدعم المتبادل بالمنظمات الدولية والقارية».
من جهته أكد وزير الخارجية والتعاون الافريقي والمغاربة المقيمين بالخارج ناصر بوريطة، أن العلاقات بين المغرب والمالاوي عرفت تطورا مهما في كافة المجالات منذ سحب هذا البلد الواقع بإفريقيا الجنوبية، لاعترافه بالجمهورية الوهمية.
وقال بوريطة خلال الندوة الصحفية «اليوم، هناك الإرادة السامية لجلالة الملك محمد السادس، ورئيس المالاوي لازاروس تشاكويرا، لتطوير العلاقات بشكل معمق، وتفعيل آليات التعاون الثنائي».
وأبرز بوريطة «اتفقنا اليوم على عقد لجنة مشتركة في بداية السنة المقبلة، قصد تطوير العلاقات الاقتصادية، لاسيما في المجال الفلاحي والتقني، والدعم الأكاديمي للطلبة المالاويين بالمغرب في إطار منح تقدمها الدولة المغربية».
وأضاف الوزير أن المغرب والمالاوي لهما نفس الموقف إزاء عدد من القضايا، ولاسيما، تلك المرتبطة بالسلم والأمن بإفريقيا جنوب الصحراء، والتي سيكون «التعاون بشأنها بالغ الأهمية».
وقال إن تطوير العلاقات مع المالاوي، يدخل في إطار الإرادة السامية لجلالة الملك في الانفتاح على الدول الإفريقية الناطقة باللغة الإنجليزية، وإرساء قنوات للتواصل معها والاتفاق على مشاريع تنموية في كافة المجالات، مبرزا في هذا الصدد الافتتاح المقبل لتمثيلية مغربية بالمالاوي.
كما اغتنم بوريطة هذه المناسبة ليعبر عن شكره لنظيره المالاوي على دعم بلاده الراسخ والثابت لسيادة المملكة على صحرائها ولوحدتها الترابية.
وفي معرض تطرقه لافتتاح المالاوي لقنصلية بالعيون، أبرز بوريطة أن الأمر يتعلق بالقنصلية الـ24 في الأقاليم الجنوبية والـ18 لبلد إفريقي، ما يمثل ثلث العدد الإجمالي للدول الإفريقية.
وقال بوريطة «إن هذه الدول تمثل كل جهات القارة الإفريقية، وستكون المالاوي البلد الخامس العضو بجموعة التنمية لإفريقيا الجنوبية (SADC) الذي يفتح قنصلية في الصحراء المغربية، بعد جمهورية الكونغو الديموقراطية، وزامبيا، وإسواتيني، ومدغشقر»، معربا عن تهانئه لنظيره المالاوي على رئاسة بلاده لمجموعة التنمية لإفريقيا الجنوبية انطلاقا من الشهر المقبل.


بتاريخ : 29/07/2021

//