وصايا مفتوحة على العقل والوجدان 89 : أونوريه دي بلزاك

لعلنا في لحظة قاسية من التحول العنيف للزمن، لا نرى منه إلا ما نحياه من أيام وليال ثقيلة ومتغيرة. فلا نجد إلا من يبصر هذا التحول في القيم والوجدان والأفكار لدى مفكرين وأدباء، وبعض كبار الفاعلين ممن امتلكوا حدوسا استثنائية.
وهذه الحلقات اختيارات من أقوال لمفكرين وفلاسفة وسياسيين وأدباء من مختلف التعبيرات، من عصرنا ومن عصور سابقة ، ينتمون الى تيارات مختلفة، كان لهم تأثير من خلال كتاباتهم او أفعالهم. أقوال هي وصايا مفتوحة على العقل والوجدان، هدفها الانسان والمجتمع والحياة، تتخذ صيغة الخبر والخطاب وتنتصر للأمل..

 

كاتب فرنسي روائي، كاتب مسرحي، ناقد وصحفي، يعتبر من رواد الأدب الفرنسي في القرن التاسع عشر.
– أكاد أجُنّ بكِ، بقدر ما يمكن للإنسان أن يكون مجنوناً، لا أستطيع جمع فكرتين معاً دون أن أجدكِ بينهما.
– القوانين شباك عناكب يجتازها الذباب الكبير، ويعلق فيها الذباب الصغير.
– من السهل أن تجلس وتلاحظ، أما ال – صعب فهو أن تنهض وتعمل.
– القوة ليس أن تضرب بقوة أو بكثرة، ولكن أن تصيب الهدف.
– من السهل أن تحلم بكتاب، بقدر ما هو من الصعب أن تكتبه.
– الوحدة ليست سيئة، لكنك بحاجة لمن يقول لك أنها كذلك.
– الضمير هو القاضي الذي لا يخطئ حتى نخنقه نهائيا.
– قلب المرأة قيثارة لا تبوح إلا لمن يحسن مناجاتها.
– نعيش في عالم غريب، كل شيء فيه أصبح ممكناً.
– لا تحاول أن تتناسى جرحاً، بل افهمه جيداً لتنساه.
– كلما زاد المرء في إصدار الأحكام، قل حبه.
– الطلاقة في الحديث علامة أكيدة على النفاق.
– الصداقة الحقيقية أجمل و أنقى وجوه الحياة.
– ليس من موهبة عظيمة دون إرادة عظيمة.
– وراء كل ثروة عظيمة جريمة.


أخبار مرتبطة

سيبحر معنا القارئ من خلال هاته الحلقات في ملفات تتسم بالرعب جراء أفعال إجرامية قام بها متهمون أدانهم القضاء نهائيا

ليس لي أَيُّ دورٍ بما كنتُ كانت مصادفةً أَن أكونْ ذَكَراً … ومصادفةً أَن أَرى قمراً شاحباً مثلَ ليمونة يَتحرَّشُ

يتحصل مما أسلفناه أنه بتثميننا لهذا التوجه إنما نؤشر إلى محاولات لتنشيط المخيال تعمل على زحزحة الحدث التاريخي بناء للحدث

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

//