‎احتجاجا على اوضاعهم الاجتماعية والمهنية المزرية : عمال ومستخدمو واطر شركة فيزيون موروكو ينظمون وقفات احتجاجية لامحدودة

 

اتصل بالجريدة ممثلون عن عمال ومستخدمو وأطر شركة فيزيون موروكو، يشتكون من الاوضاع الاجتماعية والمعنوية والمهنية المزرية التي يعيشونها بسبب السلوكات اللامسؤولة التي تنهجها ادارة الشركة في اطار محاربتها للعمل النقابي، يقول العمال في شكايتهم، مضيفين ان «‘دارة الشركة الى جانب عدم احترامها لأبسط الحقوق التي خولتها لهم مدونة الشغل، من أوراق الاداء والأقدمية وساعات العمل الاضافية وشروط الصحة والسلامة المهنية وغيرها، قامت خلال الجائحة في اطار الانتقام من النقابيين، بتمييز بمعية القانون ،يتجلى في احالتهم على الضمان الاجتماعي للاستفادة من تعويضات كوفيد 19منذ مارس 2020 .في الوقت الذي ظل فيه عمال آخرون وعمال المقاولة يشتغلون دون انقطاع ، ومنذ شهر يونيو الى اليوم زادت الشركة في تجويعهم وقهرهم عن طريق تشغيلهم بالتناوب لمدة 15 يوما في الشهر، عكس باقي الاجراء غير المنقبين، ناهيك عن عمليات التسريح الجماعي التي طالت عددا من المنقبين بذريعة انتهاء عقود شغل، هي اصلا غير قانونية، والتراجع عن عدة مكتسبات تهم النقل والتنقل.
امام هذه الاوضاع وامام إغلاق باب الحوارالجاد والمسؤول، سطر العمال والمستخدمون والاطر برنامجا نضاليا يتضمن اعتصام ووقفات احتجاجية امام مقر الشركة وغيرها من الاماكن ممتدا من يوم الثلاثاء 21 يوليوز 2020 مع تحميلهم ادارة الشركة مسؤولية كل الاشكال النضالية بشكل غير محدود.


بتاريخ : 11/08/2020

//