‬‮ ‬المطرب‭ ‬المغربي‮ ‬محسن جمال‭:‬‮‬ هناك إقصاء بالقناتين،‮ ‬الأولى والثانية،‮ ‬للأغنية المغربية‭ ‬الطربية‭ ‬وبات على المشرفين والمسؤولين تدارك الأمر‮ ‬‭ ‬

هو اسم من الأسماء الفنية الوازنة،‮ ‬التي‮ ‬شقت طريقها الغنائي‮ ‬المغربي‮ ‬الأصيل بثبات،‮ ‬سجل حضوره كمطرب لمدة‮ ‬37‮ ‬سنة،‮ ‬حيث كانت البداية مع آلة العود والطرب منذ‮ ‬1983،‮ ‬يعيش ويستقر منذ الطفولة بعاصمة البوغاز،‮ ‬شمال المغرب طنجة‭..‬،‮ ‬جاور مجموعة من الأسماء الفنية المغربية المتميزة كالأستاذين عبد الوهاب الدكالي،‮ ‬عبد الهادي‮ ‬بلخياط،‭ ‬الراحل محمد الحياني،‮ ‬نعيمة سميح،‮ ‬لطيفة رأفت،‮ ‬المرحوم الغرباوي،‮ ‬بهيجة ادريس،‮ ‬إسماعيل أحمد وإبراهيم العلمي،‮ ‬كما عمل مع ملحنين كبار،‮ ‬كالمرحومين عبد السلام عامر‮.‬
وعبد الرحيم السقاط‭…‬،‮ ‬إنه المطرب محسن جمال الذي‮ ‬أدى العديد‮ ‬‭ ‬من القطع الموسيقية،‮ ‬المغربية الأصيلة،‮ ‬وسجل حضوره في‮ ‬العديد من المحافل الوطنية والمغاربية والعربية،‮ ‬ورغم‮ ‬غيابه مؤخرا عن‭ ‬الظهور بالقناتين الاولى والثانية،‮ ‬في‮ ‬الأمسيات التي‮ ‬تبث نهاية الاسبوع‮. ‬فهو حاضر على مستوى القطاع السمعي‮ ‬كالإذاعة الوطنية،‮ ‬وبعض الاذاعات الخاصة‮ ‬‭.. ‬صفحة‮ ‬‭»‬إعلام‭ ‬وفنون‭» ‬اتصلت بمحسن جمال،‮ ‬وكان معه هذا الحوار‮:‬

 

p ‬أين هو محسن جمال الآن،‮ ‬وكيف‮ ‬يقضي‮ ‬فترة الحجر الصحي،‮ ‬وكذلك حالة الطوارئ بسبب جائحة كورونا؟

n ‬كجميع المغاربة،‮ ‬غالبية الوقت أقضيه بالبيت،‮ ‬بعد قضاء المآرب الضرورية،‮ ‬وهي‮ ‬فرصة لتصفح بعض الكلمات الموجودة لدي،‮ ‬كما هي‮ ‬فرصة للعمل على تلحين بعض القطع و فرصة‭ ‬أيضا‭ ‬لإعداد برنامج خاص‮ ‬يومي،‮ ‬منه تلاوة القرآن الكريم،‮ ‬الى جانب‭ ‬ممارسة رياضة المشي،‮ ‬التي‮ ‬تعتبر جد مهمة لي‮ ‬بعدما أصبحت أعاني‮ ‬من ألم الركبة كسائر المتجاوزين‭ ‬لسن الخمسين،‮ ‬وقد أجريت عملية جراحية مؤخرا والحمد لله كللت بالنجاح،‮ ‬ثم أتناول آلة العود للعزف لمدة زمنية،‮ ‬كما أقوم بمساعدة زوجتي‮ ‬بالبيت،‮ ‬لأنها فرصة لمعرفة أشياء كثيرة بالبيت ومعرفة الدور الكبير الذي‮ ‬تقوم‭ ‬به الزوجة وكل السيدات ربات البيوت وحتى الموظفات،‮ ‬الى جانب تتبع بعض مباريات كرة القدم كون أنني‮ ‬مهووس‭ ‬بمتابعة‭ ‬مباريات كرة القدم،‮ ‬و متابعة الاخبار،‮ ‬ومعرفة كل مستجدات كوفيد‮ ‬19،‮ ‬ونسأل لله أن‮ ‬يرفع عنا هذا الوباء‮».‬

p ‬سجلنا‮ ‬غيابك في‮ ‬السهرات التلفزية على مستوى القناة الأولى والثانية،‭ ‬ما السبب؟

n ‬القناتان هما ‬من ساهمتا في‮ ‬غيابي‮ ‬حاليا،‮ ‬أما أنا فالحمد لله موجود،‮ ‬مجموعة من القطع تذاع بالاذاعة الوطنية وبعض الاذاعات الخاصة،‮ ‬وأؤكدها لمنبركم أنه بعد‮. ‬37‮ ‬سنة من العطاء،‭ ‬فإن هناك أيادي‮ ‬خفية معروفة تقف‭ ‬ضد محسن جمال،‮ ‬ولست وحدي،‮ ‬هناك العديد من المطربين الذين افتقدناهم في‮ ‬هذه السهرات أمثال البشير عبدو،‮ ‬لطيفة رأفت،‮ ‬نادية أيوب،‮ ‬آمال عبد القادر،‮ ‬حياة الادريسي،‮ ‬عبد الوهاب الدكالي‭..‬،‮ ‬لا‮ ‬يعقل أن‮ ‬يتم إقصاء هذه الأسماء الفنية التي‮ ‬تعتبر وازنة،‮ ‬فحسب رأيي‮ ‬إن هناك إقصاء‭ ‬وحيفا،‮ ‬ونتمنى من المسؤولين المشرفين أن‮ ‬يتداركوا الأمر،‮ ‬كما نتمنى لهم الهداية والعدول،‮ ‬والتفكير في‮ ‬مجموعة من المطربين الذين سجلوا حضورهم القوي‮ ‬على مستوى الأغنية المغربية‭ ‬الطربية،‮ ‬والذين‭ ‬قدموا ويقدمون أعمالا محترمة مقبولة ولهم جمهور كبير من‭ ‬المغاربة‮ ‬‭ ‬يحب الاستماع لقطعهم‮.‬
وأشير أيضا إلى أنه إذا أسندت الامور لغير أهلها فما علينا إلا أن نتقبل الوضع الذي‮ ‬لا‮ ‬يرضي‮ ‬الأغنية المغربية الأصيلة التي‮ ‬بدأت تفقد مكانتها وسط هذه الموجة،‭ ‬بسبب‭ ‬الزبونية،‮ ‬إذ نرى نفس الوجوه‭ ‬تسجل حضورها‭ ‬في‭ ‬البلاتوهات،‮ ‬مع‭ ‬الإشارة‭ ‬إلى‭ ‬أننا‭ ‬لسنا ضد أي‮ ‬أحد‮. ‬بل‭ ‬نحترم الجميع لكن‮ ‬يستوجب الوقوف على هذا الأمر من طرف المشرفين على‭ ‬هذه البرامج بكلا القناتين لتدارك هذا الحيف والإقصاء والتهميش،‮ ‬حيث أصبحنا نرى التقليد وليس هناك إبداع ذاتي‭..‬،‮ ‬فلا‮ ‬يعقل أن‮ ‬يقلد هذا أو هذه ابراهيم العلمي‮ ‬مثلا أو عبد الوهاب الدكالي‮ ‬أو الحياني‮ ‬‭.. ‬فهاته الأسماء‮ ‬يجب أن‮ ‬يكون لها برنامج‭ ‬من‭ ‬قبيل‭”‬‮ ‬حتى لا ننسى‭”‬،‮ ‬أو لم‭ ‬لا خلق برنامج مواهب لهذه الأصوات الشابة مثل ما كان من قبل،‮ ‬وأوضح هنا في‮ ‬هذا الجانب أنه‭ ‬على‭ ‬المقلد أو المقلدة التي‮ ‬قد تنجح بحضورها وتوفق أن تبحث عن صاحب أو صاحبة الأغنية التي‮ ‬اعتبرتها مدرسة خاصة بها بعد استفادتها من الكاشي‮ ‬بدعم‭ ‬صاحب الأغنية الحقيقي‮ ‬ولو بنسبة‮ ‬10‮ ‬في‮ ‬المئة احتراما له‮. ‬خصوصا وأنه قد‮ ‬يعيش ظروف قاسية،‮ ‬لأن الفنان في‮ ‬بلدنا‮ ‬يعاني‮ ‬ويعاني‮ ‬من خلال التغطية الاجتماعية وحتى الصحية‭..‬،‮ ‬ولماذا لا‮ ‬يتم التفكير في‮ ‬الأسماء الوازنة المقصية التي‮ ‬أعطت للأغنية المغربية‭ ‬الشيء‭ ‬الكثير تكريما لها واعترافا لما قدمت أمثال عبد الوهاب الدكالي،‮ ‬بهيجة ادريس،‮ ‬وآخرون‮.. ‬مع استدعاء ملحنين كحسن وهبي،‮ ‬والقدميري،‮ ‬وعبد الله عصامي،‮ ‬هؤلاء ساهموا في‮ ‬إغناء ريبيرتوار الأغنية المغربية‮. ‬وأؤكد على أنني‮ ‬لن ولم أقم بأي‮ ‬اتصال على أساس أن أكون حاضرا،‮ ‬لأن لدي‮ ‬والحمد لله اسم نقشته بمداد الفخر والاعتزاز،‮ ‬والحضور والعمل والعطاء لسنوات عديدة،‮ ‬ولدي‮ ‬جمهوري‮ ‬ويمكن لك أن تقوم بشراء أي‮ ‬شيء ماعدا حب الجمهور‮. ‬وأحمد الله على كل شيء‮.‬‭ ‬و‭ ‬كما‮ ‬يقول المثل‮ ‬‭”‬جوعي‮ ‬في‮ ‬كرشي‮ ‬وعنايتي‮ ‬فراسي‭”‬‮ ‬ومن أراد محسن جمال،‮ ‬فأنا موجود،‮ ‬أرد على المكالمات،‮ ‬وأختم كلمتي‮ ‬في‮ ‬هذا الشق‮ ‬‭ ‬أنني‮ ‬ألوم وأحمل المسؤولية للمبرمجين لهذه السهرات،‮ ‬في‭ ‬المقابل‭ ‬أنوه بالإذاعة الوطنية التي‮ ‬لازالت تبث مجموعة الأغاني‮ ‬لجيلنا‮.‬

‭ p ‬اشتغلتم مؤخرا وحتى قبل الجائحة على أعمال جديدة؟

n ‬لدي‮ ‬سبع‭ ‬قطع جاهزة قبل الجائحة،‮ ‬والحمد لله منذ أن ولجت عالم الفن والطرب،‮ ‬أهييء أربع‭ ‬وخمس‭ ‬قطع كل موسم،‮ ‬ومن بين القطع الأخيرة التي‮ ‬أتممتها مع بداية كورونا قطعة‮ «‬‭”‬ذكرى‭”‬‮» ‬باللغة العربية‭ ‬الفصحى‭.‬

p ‬ماذا عن الموسيقى المغربية حاليا؟

n ‬حطموها،‮ ‬بعدما فقدنا الأجواق الوطنية،‮ ‬وغياب الانتاج‮. ‬ولم‮ ‬يبق‭ ‬من الجوق الوطني‮ ‬سوى خمسة عازفين،‮ ‬وثلاثة من مدينة الدار البيضاء والعديد أوشك على التقاعد‮. ‬وبات على الفنان المغربي‮ ‬حاليا أن‮ ‬يكلف نفسه‭ ‬بنفسه من خلال تقديم عمل ما،‮ ‬لأن العازفين كانوا‮ ‬يتلقون الدعم والأجر من الإذاعة الوطنية،‮ ‬كي‭ ‬يعد أغنية‮ ‬‭ ‬جديدة‮. ‬وإذا ما كلف نفسه ومن ماله الخاص وسجل أغنية جديدة،‮ ‬فمباشرة بعد‮ ‬يومين أو أسبوع إذا اقتضى الحال سيجد أغنيته تباع بدرب‮ ‬غلف على شكل قرص بمبلغ‮ ‬خمسة دراهم‮.‬
وأذكر أنني‮ ‬أعددت أربع قطع خلال الموسمين الماضيين،‮ ‬وكانت من بينها قطعة‮ ‬‭”‬خليك ليلي‭”‬،‮ ‬كان قدغناها سعد لمجرد،‮ ‬واتصل بي‮ ‬العديد من المتتبعين وكنت قد أديت هذه القطعة قبل سنتين في‮ ‬برنامج‮ ‬‭”‬نجوم الأولى‭”‬‮ ‬وحاولت أن لا أدخل في‮ ‬نقاشات،‮ ‬من خلال عدم الدخول في‮ ‬أية شبهات‮.‬

p‭ ‬ تقييمك لموسيقى الجيل الجديد؟

‭n‬ هناك أعمال جيدة،‮ ‬ولابد من الاشارة إلى أننا فقدنا الرموز المغربية للتلحين كعبد السلام عامر وعبد الرحيم السقاط،‭ ‬عبد النبي‮ ‬الجيراري،‮ ‬أحمد الغرباوي‭.. ‬رحمهم الله،‮ ‬وقد افتقدت‭ ‬الاغنية المغربية‭ ‬خمسين في‮ ‬المئة التي‮ ‬راحت مع هؤلاء‮ . ‬كما أن الجيل الجديد أصبح‮ ‬يعتمد على الايقاع،‮ ‬وأشكر في‮ ‬الأخير الإذاعة الوطنية وبعض الإذاعات الخاصة التي‮ ‬لازالت تبث مجموعة من القطع المغربية الاصيلة‮».‬

 


الكاتب : حاوره‮: ‬عبد المجيد بنهاشم

  

بتاريخ : 14/09/2020

//