‮«‬الاتحاد الاشتراكي‮» ‬تنشر خارطة الإصابات الجديدة والبؤر خلال الأسبوع الأخير بجهة الدارالبيضاء سطات

 – 3

‮ ‬ عمالات للمقاطعات تتصدر قائمة أعلى معدّل لانتشار الجائحة في‮ ‬العاصمة الاقتصادية

 

تصدّرت‮ ‬3‮ ‬ عمالات للمقاطعات قائمة المناطق التي‮ ‬تعرف أعلى معدل للإصابة بعدوى فيروس كوفيد‮ ‬19‮ ‬في‮ ‬العاصمة الاقتصادية مقارنة بعدد السكان،‮ ‬ويتعلق الأمر بكل من عمالة مقاطعات آنفا وابن امسيك والفداء مرس السلطان‮. ‬وتشير الإحصائيات التي‮ ‬تخص الفترة ما بين‮ ‬6‮ ‬و‮ ‬12‮‬شتنبر الجاري،‮ ‬إلى أن نسبة الإصابة بتراب عمالة آنفا بلغت‮ ‬186‭.‬7‮ ‬حالة لكل‮ ‬100‮ ‬ألف نسمة،‮ ‬في‮ ‬حين بلغ‮ ‬هذا المعدل‮ ‬في‮ ‬ابن امسيك155‭.‬9‮ ‬لنفس التعداد السكاني،‮ ‬واحتلت عمالة مقاطعات الفداء مرس السلطان المركز الثالث بنسبة‮ ‬138‭.‬7‮ ‬إصابة بالفيروس لكل‮ ‬100‮ ‬ألف نسمة‮.‬


وتشير الخارطة الوبائية التي‮ ‬تتوفر‮ “‬الاتحاد الاشتراكي‮” ‬عليها،‮ ‬إلى تصدر عمالة مقاطعات آنفا للمركز الأول على مستوى الإصابات الجديدة بالفيروس كذلك،‮ ‬وليس فقط على مستوى معدل انتشار المرض،‮ ‬إذ بلغ‮ ‬عدد المرضى الذين تم تسجيل إصابتهم ما بين‮ ‬6‮ ‬و‮ ‬12‮‬شتنبر،‮ ‬794‮ ‬مريضا ومريضة،‮ ‬في‮ ‬حين بلغ‮ ‬عدد المرضى الجدد الذين طالتهم عدوى كوفيد‮ ‬19‮ ‬في‮ ‬البرنوصي‮ ‬683‮ ‬مصابا ومصابة،‮ ‬و‮ ‬522‮‬بالحي‮ ‬الحسني،‮ ‬و‮ ‬486‮ ‬بعين الشق،‮ ‬إلى جانب‮ ‬385‮ ‬بالحي‮ ‬المحمدي‮ ‬عين السبع،‮ ‬و361‮‬ بالفداء مرس السلطان،‮ ‬ثم‮ ‬353‮ ‬بابن امسيك،‮ ‬وأخيرا‮ ‬ 298‮ ‬ إصابة بمولاي‮ ‬رشيد‮. ‬وتبيّن المعطيات الوبائية الحديثة إلى أنه جرى خلال نفس الفترة،‮ ‬تسجيل‮ ‬180‮ ‬حالة إصابة جديدة بالنواصر،‮ ‬و179‮‬ بالمحمدية،‮ ‬ثم‮ ‬177‮ ‬في‮ ‬سطات،‮ ‬إضافة إلى‮ ‬161‮ ‬بمديونة،‮ ‬ثم‮ ‬129‮ ‬ببرشيد،‮ ‬و‮ ‬101‮‬بالجديدة،‮ ‬فسيدي‮ ‬بنور بـ‮ ‬17‮ ‬حالة إصابة جديدة،‮ ‬وأخيرا بنسليمان بـ‮ ‬13‮ ‬إصابة‮.‬


وبلغة الأرقام،‮ ‬فإن عدد الحالات النشطة في‮ ‬الدارالبيضاء لوحدها،‮ ‬وإلى‮ ‬غاية‮ ‬يوم السبت‮ ‬12‮ ‬شتنبر‮‬2020‮ ‬،‮ ‬بلغ‮ ‬7694‮ ‬حالة،‮ ‬1549‮ ‬منها بتراب آنفا،‮ ‬667‮ ‬بالفداء مرس السلطان،‮ ‬1010‮ ‬بالحي‮ ‬المحمدي‮ ‬عين السبع،‮ ‬430‮ ‬بابن امسيك،‮ ‬659‮ ‬بمولاي‮ ‬رشيد،‮ ‬889‮ ‬بالحي‮ ‬الحسني،‮ ‬1416‮ ‬بالبرنوصي ‮ ‬1074‮و‬ بعين الشق‮. ‬أما في‮ ‬النواصر فإن عدد الحالات النشطة قد بلغ‮ ‬389‮ ‬حالة،‮ ‬فـ‮ ‬333‮ ‬بمديونة،‮ ‬ثم‮ ‬287‮ ‬بالمحمدية،‮ ‬إلى جانب‮ ‬231‮ ‬ببرشيد،‮ ‬و‮ ‬335‮‬بسطات،‮ ‬فـ‮ ‬322‮ ‬بالجديدة،‮ ‬وأخيرا‮ ‬51‮ ‬بسيدي‮ ‬بنور و‮ ‬25‮‬ببنسليمان‮.‬
وعلى مستوى البؤر العائلية والمهنية والتجارية المختلفة،‮ ‬فإن المعطيات الوبائية المتوقفة عند حدود‮ ‬يوم السبت الأخير،‮ ‬تشير إلى أن هناك‮ ‬4‮ ‬بؤر وبائية في‮ ‬آنفا،‮ ‬تضم‮ ‬45‮ ‬حالة مؤكدة بناء على كل بؤرة،‮ ‬بـ‮ ‬45‮ ‬مخالطا ومخالطة،‮ ‬ويتعلق الأمر ببؤر عائلية ومهنية،‮ ‬في‮ ‬حين أنه في‮ ‬الفداء مرس السلطان هناك‮ ‬18‮ ‬بؤرة،‮ ‬خلصت إلى تأكيد‮ ‬96‮ ‬حالة إصابة،‮ ‬ووجود‮ ‬250‮ ‬مخالطا،‮ ‬ويتعلق الأمر ببؤر عائلية،‮ ‬مهنية وتجارية،‮ ‬وفي‮ ‬الحي‮ ‬المحمدي‮ ‬عين السبع تم تسجيل‮ ‬128‮ ‬بؤرة مختلفة بـ‮ ‬462‮ ‬حالة إصابة مؤكدة و‮ ‬496‮‬مخالطا،‮ ‬إلى جانب‮ ‬8‮ ‬بؤر عائلية بابن امسيك،‮ ‬خلصت إلى‮ ‬30‮ ‬حالة مؤكدة من بين‮ ‬65‮ ‬مخالطا على مستوى،‮ ‬وفي‮ ‬مولاي‮ ‬رشيد تم تحديد‮ ‬81‮ ‬بؤرة عائلية بـ‮ ‬226‮ ‬حالة مؤكدة و‮ ‬227‮‬مخالطا،‮ ‬بينما في‮ ‬الحسي‮ ‬الحسني‮ ‬تم تسجيل‮ ‬9‮ ‬بؤر عائلية ومهنية مرتبطة بقطاع سيارات الأجرة،‮ ‬بـ‮ ‬29‮ ‬حالة مؤكدة و‮ ‬80‮‬مخالطا،‮ ‬في‮ ‬حين أنه في‮ ‬البرنوصي‮ ‬تم تسجيل‮ ‬18‮ ‬بؤرة عائلية وصناعية،‮ ‬بتأكيد إصابة‮ ‬581‮ ‬مريضا ومريضة وتسجيل‮ ‬1130‮ ‬مخالطا ومخالطة،‮ ‬أما على مستوى عين الشق فقد تبين على أن هناك بؤرتان عائليتان بخمسة مصابين وهو نفس عدد المخالطين‮. ‬وتشير المعطيات المتعلقة بالبؤر كذلك،‮ ‬إلى أن هناك‮ ‬4‮ ‬بؤر مهنية في‮ ‬النواصر بـ‮ ‬20‮ ‬إصابة و‮ ‬124‮‬مخالطا،‮ ‬و‮ ‬32‮‬بؤرة في‮ ‬الجديدة بتأكيد إصابة‮ ‬78‮ ‬حالة وهو نفس عدد المخالطين،‮ ‬فضلا عن‮ ‬9‮ ‬بؤر بسيدي‮ ‬بنور و‮ ‬19‮‬مصابا،‮ ‬وبؤرة عائلية بكل من المحمدية وبنسليمان وبرشيد،‮ ‬فضلا عن‮ ‬3‮ ‬بؤر في‮ ‬سطات‮.‬


الكاتب : وحيد مبارك

  

بتاريخ : 15/09/2020

أخبار مرتبطة

  منها إعادة فتح الطرق البرية والرحلات الجوية الداخلية وتشكيل جهاز حرس المنشآت النفطية     أعلنت الأمم المتحدة، أمس

عينت جامعة الدول العربية، الدبلوماسي المغربي أحمد رشيد خطابي، الأمين العام المساعد، رئيس قطاع الرقابة على رأس وفد الجامعة لمتابعة

  تعتزم الحكومة، ضمن مشروع قانون المالية لسنة 2021، اقتراض 43.9 مليار درهم لسد حاجيات الخزينة التي من المتوقع أن

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

//