جلالة الملك يعزي أسرة المرحوم عبد العزيز بوتفليقة وعبد المجيد تبون رئيس الجمهورية

 

بعث الملك محمد السادس برقية تعزية ومواساة إلى أفراد أسرة المرحوم عبد العزيز بوتفليقة الرئيس السابق للجمهورية الجزائرية الديمقراطية الشعبية.
ومما جاء في برقية جلالة الملك «تلقينا بعميق التأثر نبأ وفاة المرحوم عبد العزيز بوتفليقة، الرئيس السابق للجمهورية الجزائرية الديمقراطية الشعبية، تغمده لله بواسع رحمته وأسدل علية أردية غفرانه».
وأعرب جلالة الملك، بهذه المناسبة المحزنة، لأفراد أسرة المرحوم «ومن خلالكم، لكافة أهلكم وذويكم، عن أحر تعازينا وأصدق مشاعر مواساتنا وتعاطفنا معكم في هذا الرزء الفادح، الذي لا راد لقضاء لله فيه، سائلينه تبارك وتعالى أن يلهمكم أجمل الصبر وأوفى العزاء».
وتابع جلالة الملك «وإننا ونحن نشاطركم أحزانكم، لندعو لله العلي القدير أن يجزل ثواب الفقيد المبرور، وأن يسكنه فسيح جنانه، ويتقبله في عداد الصالحين من عباده، المنعم عليهم بالجنة والرضوان».
كما بعث الملك محمد السادس برقية تعزية ومواساة إلى رئيس الجمهورية الجزائرية الديمقراطية الشعبية فخامة السيد عبد المجيد تبون، وذلك على إثر وفاة رئيس الجمهورية السابق عبد العزيز بوتفليقة.
ومما جاء في برقية جلالة الملك «علمت، ببالغ التأثر والأسى، بنبأ وفاة المشمول بعفو لله، رئيس الجمهورية السابق، المرحوم عبد العزيز بوتفليقة تغمده لله بواسع رحمته».
وأعرب جلالة الملك، بهذه المناسبة الأليمة، للرئيس الجزائري ومن خلاله لعائلة الفقيد وللشعب الجزائري الشقيق، عن أحر التعازي وأصدق المواساة، «داعيا لله تعالى أن يلهمكم جميل الصبر وحسن العزاء، وأن يشمل الراحل الكبير بمغفرته ورضوانه ويسكنه فسيح جنانه».
وأكد جلالة الملك «كما أستحضر الروابط الخاصة التي كانت تجمع الفقيد بالمغرب، سواء خلال فترة النشأة والدراسة بمدينة وجدة، أو في مرحلة النضال من أجل استقلال الجزائر الشقيقة . كما يسجل التاريخ أنه طبع مرحلة هامة من تاريخ الجزائر الحديث».


بتاريخ : 20/09/2021

//