54 فيلما تنتمي إلى 22 دولة بالمهرجان الدولى لسينما الذاكرة المشتركة بالناظور دورته الثامنة تكرم الزميلة الصحافية المصورة زليخة أسبدون..

تشهد فعاليات الدورة الثامنة من المهرجان الدولي لسينما الذاكرة بمدينة الناظور، التي تنظم خلال الفترة الممتدة من 5 إلى 11 أكتوبر القادم، برمجة سينمائية و فكرية – ثقافية.. استثنائية ستتوزع على أكثر من مؤسسة ثقافية و تعليمية وأكاديمية بالمدينة..
وتأتي على رأس هاته البرمجة، بالإضافة إلى الفقرة السينمائية، لحظات التكريم المميزة، التي ستشمل كلا من ابنة مدينة الناظور الزميلة المصورة الصحافية بجريدة «الاتحاد الاشتراكي» زليخة أسبدون والمخرج المغربي أحمد بولان في خانة «فنانون في الظل»، وعارض أفلام إدريس التركي، وزهور بناني، والكاتب محمد بودهان في خاتة «ذاكرة أجيال»، إضافة إلى المنتج عبد الرحيم حربال.
وفي السياق نفسه- وفي لحظة جد مميزة ايضا، سيعرف حفل افتتاح المهرجان، الذي ينظم تحت شعار «ذاكرة المستقبل، أو كيف يمكن للسينما الإعلاء من تجارب المصالحة و ثقافة السلم»، منح رئيس الحكومة الاسبانية الأسبق رودريغو تباتيرو، الجائزة الدولية «للذاكرة من أجل الديمقراطية والسلم» في دورتها الرابعة إلى الرئيس الكولومبي السابق خوان مانويل سانتوس، الحاصل على جائزة نوبل للسلام، الذي اختار مركز الذاكرة المشتركة، من أجل الديمقراطية والسلم تكريمه في هذه الدورة، لما قام به من أجل المصالحة في بلاده.
وسينمائيا، فقد برمجت اللجنة الفنية للدورة الثامنة للمهرجان 54 فيلما تنتمي إلى 22 دولة، وهي فرنسا، إسبانيا، اليونان، كولومبيا، أوغندا، إيران، العراق، اندونيسيا، الصين، البيرو، الأرجنتين، تركيا، ألمانيا، الشيلي، المكسيك، الهند وقطر. ستعرض جميعها خلال مدة فعاليات الدورة، وهي أفلام كانت نتاج اختيارات اللجنة المذكورة لعد اسابيع بعد توصلها بمئات الأفلام المقترحة من مختلفة من بقاع العالم، ويتعلق ب 16 فيلما طويلا ستشارك في المسابقة الرسمية وتنتمي هذه الأفلام إلى 11 دولة، ثم الأفلام القصيرة التي تنتمي إلى 18 دولة، بالإضافة إلى ثمانية أفلام وثائقية من 11 دولة، كما سيتم عرض ستة أفلام سينمائية مغربية ستشارك في مسابقة خاصة، بالإضافة عن عرض أربعة أفلام خارج المسابقة، وأربعة أفلام في إطار «نافذة سينما العالم».
وتتميز الدورة الثامنة، التي اختير لها محمد أوجار وزير العدل الحالي والوزير السابق لحقوق الانسان في حكومة التناوب، رئيس شرفيا لها، بتنظيم ثلاث ندوات علمية ستؤطرها فعاليات وطنية و دولية وهي: السينما والقضايا الحقوقية الخلافية، السينما ومسارات المصالحة: نموذج كولومبيا، السينما وعقوبة الإعدام وندوة محلية: الإنتاج السينمائي والتلفزيون و معوقاته بمنطقة الريف.
هذا، و تجدر الإشارة إلى أن لجن تحكيم الدورة تتكون من فعاليات ثقافية و فكرية و قانونية وسينمائية وازنة، ستفصل في الأفلام المتوجة، وهي تسعة أفلام فى مسابقة الأفلام الوثائقية، و تسعة أفلام في مسابقة الأفلام الروائية الطويلة، و16 فيلما روائيا قصيرا، في حين سيتم عرض أفلام في إطار مسابقة خاصة حول السينما وقضايا الزمن الراهن وأفلام «نافذة سينما العالم»، حيث ستترأس المخرجة اليونانية كريستينا جيروجاني لجنة تحكيم الأفلام الطويلة بعضوية كل من ايكور ماناييف من أوكرانيا، وجورج بالابانوف من بلغاريا، وديديي روسل من فرنسا، والفنان والمخرج المغربي محمد نظيف، وهاني المصطفي من مصر، وعبد الحميد بن عمارة من الجزائر، ويترأس الديبلوماسي والكاتب المغربي عبد القادر الشاوي لجنة تحكيم الأفلام الوثائقية، الذي سيكون مرفوقا في اللجن بكل من أليخاندرا تريليس من أوروغواي، وأتووالبا ليشي من فينزويلا، وجويل كالميت من فرنسا، و نينو كيرداتسكي من جورجيا، و هلين باندينتير من فرنسا، ورافاييل كيريرو من إسبانيا. أما لجنة تحكيم الأفلام القصيرة، فستترأسها المخرجة الإسبانية ماريا اغليسياس، بفرقة، كعضوات، كل من الفنان المغربية سناء موزيان ، ولوليي فيرنيت الصنهاجي من فرنسا، وماريا أوخينيا هرننديس من كولومبيا، ولوسيا دي كارفيلو من البرتغال، وكلياني فليسا من اليونان، وسعاد بوشناق من فلسطين، في حين سيترأس الجامعي و الناقد السينمائي المغربي عمر بلخمار لجنة تحكيم المسابقة الخاصة.


الكاتب : جمال الملحاني

  

بتاريخ : 25/09/2019

أخبار مرتبطة

تنظم جمعية العرض الحر مهرجان مكناس للدراما التلفزية في دورته ال 11 من 27 الى 31 ماي الجاري، وذلك تحت

  اختتمت فعاليات الدورة 14 لمهرجان سوس الدولي للفيلم القصير بأيت ملول ليلة السبت 14 ماي 2022، بتوزيع الجوائز على

  بعد أدوارها المتنوعة والمتفاوتة القيمة في مجموعة من الأعمال السينمائية والتلفزيونية والمسرحية، شاهدت مؤخرا الممثلة سناء بحاج في فيلم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *