في وقفة احتجاجية فنانو سوس يحتجون على ما طالهم من تهميش وإقصاء ويرفعون شعار «كفى»

في وقفة احتجاجية نظموها أمام مقر ولاية جهة سوس ماسة، يوم الخميس 3 أكتوبر 2019، ندد فنانو سوس بما طالهم من تهميش وإقصاء..، حيث رفعوا شعارات قوية ونادوا بصوت واحد و بكل اللغات «كفى»، «يودا»،«باستا» من الحكرة و التفقير والبطالة المقنعة.
واحتج الفنانون في هذه الوقفة على الوضعية المزرية التي أصبحوا يعيشون فيها، في ظل غياب فرص الشغل و قلتها في بعض القطاعات، مما جعلها لا تظهر إلا عند اقتراب شهر رمضان.
لذلك طالبوا، في بيان لهم توصلت «الاتحاد الاشتراكي» بنسخة منه، من الجهات المسؤولة، بالتراجع عن إقصائهم من محترفات الفنون الدرامية، والتي تم فتحها بجميع جهات المملكة، كما طالبوا ببناء مسرح بمدينة أكَادير بمواصفات دولية لاستقبال كل أشكال الفرجة والفنون، وبناء متحف كبير، ودور للفنون بكافة مدن الجهة.
ولم يفت هؤلاء أن ناشدوا اللجن المركزية المشرفة على الإنتاج التلفزيوني والسينمائي والمسرحي، بتحقيق عدالة مجالية في توزيع الإنتاجات الفنية بين الجهات وبالعمل على تكافؤ الفرص بين الفنانين و احترام التنوع الثقافي واللغوي بالمغرب.
وطالب المحتجون، أيضا، من مجلس الجهة، اقتناء القاعات السينمائية المغلقة بكل من أكَادير، وإنزكَان أيت ملول، وتيزنيت، وتارودانت، وجعلها تستغل كبنيات تحتية لممارسة المهن الفنية.
وشددوا في بيانهم المذكور على استعدادهم لمواصلة الاحتجاج بأشكال نضالية مختلفة وعلى أحقيتهم في الحصول على نصيبهم من الإنتاجات الوطنية، والدعم العمومي لمشاريعهم.


الكاتب : عبد اللطيف الكامل

  

بتاريخ : 09/10/2019

//